تفاصيل الجولة السياحية لـ9 سفراء و11 ملحقا عسكريا بمدينة سانت كاترين

تفاصيل الجولة السياحية لـ9 سفراء و11 ملحقا عسكريا بمدينة سانت كاترين اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء واللواء أحمد طايل مدير أمن جنوب سيناء أثناء استقبال السفراء

جنوب سيناء – فايزة مرسال

استجاب السفراء والملحقين العسكريين لبعض الدول الأجنبية، للدعوة التى سبق وأن وجهها اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، خلال حفل الإفطار السنوى مع القوة متعددة الجنسيات لحفظ السلام، فى شرم الشيخ خلال شهر رمضان الماضى، وانضموا جميعا إلى جولة سياحية بمدن المحافظة لمشاهدة المعالم السياحية ومتابعة الوضع الأمنى على الطبيعة.

وبعد التنسيق مع قائد الوفد وقائد مكتب الاتصال المصرى، قام عدد من السفراء والملحقين العسكريين من 17 دولة ( 9 سفراء و11 ملحقا عسكرية)، أمس، الأحد، بزيارة إلى مدينة سانت كاترين حيث كان فى استقبالهم بمطار كاترين محافظ جنوب سيناء ومدير الأمن ورئيس المدينة، وتم اصطحابهم فى جولة سياحية لمعالم المدينة.

كما زار الوفد دير سانت كاترين وكان فى استقبالهم رهبان الدير، وعدد من شيوخ القبائل والمستثمرين والأهالى، وأبدى الضيوف انبهارهم بما يحتويه الدير من آثار تمثل الديانات السماوية الثلاث فى مكان واحد والعلاقة المميزة بين المسلمين والمسيحيين وبين الأهالى من البدو والسلطات التنفيذية، وأشادوا بالإجراءات الأمنية المميزة، والأمان المنتشر فى كافة ربوع المدينة الساحرة المليئة بالروحانيات، والتى تحوى آثارا دينية، لا يوجد مثلها فى العالم أجمع، وأكدوا على نقل هذه الصورة إلى قيادتهم السياسية إلى شعوبهم التى تبدو مغايرة تماما لما تبثه بعض وسائل الإعلام العالمية.

ومن جهته أشار المحافظ خالد فودة إلى أنه رغم المحنة الاقتصادية، التى تمر بها البلاد جراء انخفاض الحركة السياحية، إلا أنهم لم يتوقفوا عن تطوير أنفسهم، والمنشآت والمنظومة السياحية، والأمنية والقيام بدورنا الاجتماعى فى سبيل توفير حياة كريمة للمواطنين.

ومن جانبه أشاد الجنرال دينيس طومسون، قائد القوات الدولية لحفظ السلام، بجهود المحافظ قائلا: "نحن كقوة متعددة الجنسيات نعيش على هذه الأرض ونقدر الجهود المبذولة، وأنصح السفراء والملحقين بأن يدعوا شعوبهم لزيارة تلك المناطق الساحرة بكافة مدن جنوب سيناء ولا يلتفتوا لتلك الادعاءات الكاذبة من بعض وسائل الإعلام فى العالم".

كان اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، قد دعا سفراء الدول الأجنبية، إلى زيارة المعالم السياحية والأثرية والتعرف على الوضع الأمنى المميز ليس فى شرم الشيخ فقط، وإنما فى جميع مدن المحافظة.