محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية يتفقدان العمل بمشروع الأنفاق

محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية يتفقدان العمل بمشروع الأنفاق محافظ الاسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة يتفقدان سير العمل بمشروع الأنفاق الجديدة

تفقد اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، واللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمشرف العام على تنفيذ المشروعات القومية، في زيارة ميدانية موقع مشروع الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس لمتابعة سير العمل بها‏، والتي تشمل أنفاقا للسيارات والسكك الحديدية والتي تهدف إلى ربط سيناء وشرق القناة بالوادي والدلتا وتسهيل حركة العبور للأفراد والبضائع من وإلى سيناء وإحداث التنمية المنشودة لتلك المنطقة بالتوازي مع ما تشهده سيناء ومنطقة القناة من تنمية شاملة‏ ضمن المشروع القومي الكبير لتنمية محور قناة السويس.‏

وشملت الزيارة تفقد جميع مراحل التنفيذ وأماكن الحفر ومتابعة عمل ماكينة الحفر العملاقة التي تعمل بحفر الأنفاق وطرق تشغيل وآليات العمل التي تقوم بحفر الأنفاق على أحدث وسائل التكنولوجيا العالمية.

وأكد اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أن العمل بهذا المشروع يجري على قدم وساق في سباق مع الزمن وعلى مدى 24 ساعة متواصلة نظرا لأهمية إنجاز المشروع وفقا للمدى الزمني المقرر له، موضحا أن جميع العاملين في هذا المشروع يساهمون في إنجاز وطني كبير لمصر.

وأضاف أن الهيئة الهندسية خططت لتنفيذ 4 مجموعات من الأنفاق أسفل قناة السويس، كل مجموعة تضم نفقين للسيارات ونفقًا للسكك الحديدية.

وأشار إلى أن المجموعة الأولى نفق جنوب بورسعيد، وتم تخططيه في مكانه المقرر ليربط الطريق الدولي الساحلي، سواء غرب القناة، أو شرق القناة للقادم من السلوم على الحدود الدولية الغربية، مرورًا بالضبعة وميناء الإسكندرية وميناء دمياط وبورسعيد وحتى رفح على الحدود الدولية الشرقية.

ولفت إلى أن المجموعة الثانية شمال الإسماعيلية التي تربط القادم من الحدود الدولية الغربية مرورًا بمنطقة شمال القاهرة عبر الطريق الدائري الإقليمي، ثم طريق الإسماعيلية الصحراوي، فأنفاق شمال الإسماعيلية، فطريق الإسماعيلية العوجة، الذي تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى منه، حيث تم الانتهاء من 160 كيلو من أصل 211 كيلو مترًا.

وأوضح أن المنطقة الثالثة وهي "سرابيوم" ويتم الاستفادة من القوس الشمالي من الطريق الدائري الإقليمي في مصر الإسماعيلية ثم وسط أبو سلطان التي يجرى تطويرها حاليًا ثم نفق سرابيوم ومنطقة وسط سيناء يتجه إلى العوجة أو إلى طابا.

وأضاف أن المجموعة الرابعة هى نفق الشهيد أحمد حمدي وأنه سوف يتم تزويد تلك المنطقة بنفقين للربط القادم من الحدود الدولية الغربية ثم سيوة ثم الواحات البحرية والقوس الجنوبي للطريق الدولي الإقليمي.

ومن جهته أعرب محافظ الإسماعيلية عن بالغ اعتزازه بتنفيذ هذا المشروع من خلال عقول وسواعد مصرية 100% وعلى أرض الإسماعيلية.

كما أعرب المحافظ عن تقديره لما تبديه القوات المسلحة من روح إيجابية ومساندة ودعم متواصل لكافة المشروعات التنموية والخدمية التي يجري تنفيذها بمختلف محافظات مصر علاوة عن كونها الدرع الواقي والحصن الحصين للوطن والمواطنيين.