اكتشاف 500 قطعة أثرية أسفل المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية.. صور

اكتشاف 500 قطعة أثرية أسفل المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية.. صور جولة محافظ الأسكندرية

تفقد الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية اليوم المتحف اليوناني الروماني بشارع فؤاد، للاطمئنان على استكمال أعمال الترميم التي تتم بالمتحف.

وأشاد "سلطان" بالدور الرائع الذي يقوم به فريق العمل بالمتحف على الجهد الذي يبذلوه لاكتشاف والتنقيب عن القطع الأثرية التي تعود لعصور مختلفة، مؤكدًا أن هذه الاكتشافات الهامة من شأنها إثبات للعالم أجمع مكانة الإسكندرية الحقيقة وحضارتها التي تمتد لآلاف السنين.

من جانبه أوضح محمد متولى مدير عام آثار الإسكندرية أنه أثناء القيام بأعمال الترميم تم اكتشاف ما يقرب من 500 قطعة أثرية بفضل الأثريين الذين يقومون بالتنقيب أسفل المتحف ومن المتوقع العثور على قطع أثرية أكثر خلال أعمال التنقيب.

وخلال تفقد المتحف، تم العثور على بعض أواني الدفن الأثرية التي تعود إلى عصور تاريخية مختلفة وقد أرجع الأثريون بالمتحف هذا بأن هذه الآثار التي تم العثور عليها بحديقة المتحف ما هي إلا خبيئة تم دفنها بأرض المتحف للحفاظ عليها من التبديد أثناء الحرب العالمية الثانية.

كما أشار فريق العمل بالمتحف أنه خلال الترميم والتنقيب تم العثور على شواهد قبور وأوانى دفن أثرية لعصور مختلفة.

الجدير بالذكر أنه تم افتتاح المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية في ١٨٩٥ في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني يتكون من ١٠ قاعات عند افتتاحه، ثم اضيف لمساحة المتحف قاعتين اخرتين عام ١٨٩٦, ونتيجة للنشاط الأثري تم اضافة عدد القاعات سنه ١٨٩٩ الى ١٦ قاعة.

وتم غلق المتحف للزيارة سنة ٢٠٠٥ وتم إخلاصه من كافة الآثار والمعروضات وتم بدء أعمال الترميم عام ٢٠٠٩ توقفت الترميمات في ٢٠١١ لقيام الثورة وتم استئناف الترميم عام ٢٠١٥ ثم توقف الأعمال مرة أخرى وفي٢٠١٨ تولت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعمال الترميم بالمتحف دون التغيير في المقاييس أو الرسومات.