بعد عودتها لمصر.. «الحاجة سعدية»: السلطات المصرية لم تتركني والضباط كانوا يعلمون براءتي

بعد عودتها لمصر.. «الحاجة سعدية»: السلطات المصرية لم تتركني والضباط كانوا يعلمون براءتي

أعربت الحاجة سعدية عبد السلام ضحية العمرة المزيفة، عن شكرها للسلطات المصرية والسعودية على حسن معاملتها بعد توريطها في قضية تهريب المخدرات إلى السعودية أثناء سفرها لإجراء العمرة.

وقالت «الحاجة سعدية»، في لقائها ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع على برنامج «دريم»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الأربعاء، إن السلطات السعودية عاملتها معاملة جيدة وكان ضباط السجن يعلمون أنها بريئة، متابعة: «قضيت في السجن 43 يومًا شوفت المر فيهم، وسجدت شكر لربنا لما قالولي هترجعي مصر».

وتابعت: «المتهم رفض أن يذهب أحد من أفراد أسرتي معي أثناء ذهابي للمطار، وطلب مني وضع حقيبة صغيرة داخل ملابسي ورفضت في البداية ولكني وافقت بعد إلحاحه والتأكد من عدم وجود شيء غير الملابس فيها ولكنه كان يضع المخدرات داخل عمود الشنطة».

كما أوضحت أنها أصيبت بالإغماء وتم نقلها للمستشفى بعد الكشف عن المخدرات في مطار السعودية، وخضوعها للتحقيق لمدة 4 ساعات متواصلة، مطالبة بالتحقيق في كيفية مرور الحقيبة التي وضعت فيها المخدرات من مطار القاهرة دون علم السلطات بذلك، بالإضافة للقصاص العادل من المتهمين الذي وضعوها في هذه الورطة لمدة 4 أشهر في دولة السعودية.

يُذكر أن الحاجة سعدية عبد السلام ضحية العمرة المزيفة، عادت إلى القاهرة مساء اليوم الأربعاء، بعد 4 أشهر قضتها في السعودية تحت التحفظ، بعد أن ألقت الجهات الأمنية السعودية القبض عليها فور وصولها إلي المملكة يوم 20 مارس الماضي، وبحوزتها حقيبة تحتوي علي نحو 75 ألف قرص ترامادول ومواد مخدرة تم وضعها من قبل أحد الأشخاص المتهمين في القضية.