رئيس الوزراء يجرى تجربة الاتصال بالخط الساخن 15300 للتأكد من جودة الخدمة

رئيس الوزراء يجرى تجربة الاتصال بالخط الساخن 15300 للتأكد من جودة الخدمة رئيس الوزراء يجتمع بوزيرة الصحة

كتبت هند مختار

إضافة تعليق

فى إطار متابعة تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية بشأن تطبيق الإجراءات الإصلاحية للقطاع الصحى للنهوض بالخدمات الصحية المقدمة لغير القادرين، التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، حيث أجرى تجربة الاتصال بالخط الساخن 15300 المخصص للتأكد من سير تسجيل بيانات قوائم الانتظار للعمليات الجراحية، وجودة الخدمة المقدمة للمواطنين، وأشاد بسرعة التواصل من مسئولى الرد على المكالمات، وكلف بأن يتم الاتصال بالمسجلين سابقاً فى قوائم الانتظار، تحسباً لكون أحدهم لم يعلم بتدشين الموقع الإلكترونى للتسجيل، أو الخط الساخن.

ويعد هذا الاجتماع هو الثانى الذي يعقده رئيس مجلس الوزراء مع الوزيرة خلال هذا الأسبوع، وهو ما يؤكد أن الحكومة تضع ملف الصحة على أجندة الأولويات، حيث شدد رئيس الوزراء على ذلك قائلاً: نتابع بشكل يومى هذا الملف، وهدفنا هو تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين

وعرضت الوزيرة ما تم من إجراءات في إطار تطبيق الإجراءات الإصلاحية للنهوض بالخدمات الصحية المقدمة لغير القادرين، ففيما يتعلق بمشروع القضاء على قوائم الانتظار، أشارت الوزيرة الى بدء عمل غرفة العمليات المشكلة لمتابعة هذا المشروع، حيث تم رفع درجات الاستعداد الى الحالة القصوى بكل المستشفيات المتضمنة، كما بدأ عمل الموقع الإلكترونى المخصص لتسجيل قوائم الانتظار للعمليات الجراحية، وهناك حالات من التي تم تسجيلها، حصلت على مواعيد للعمليات، وتم توجيهها إلى المستشفيات.

وأضافت أنه تم عقد اجتماع مع ممثلي المستشفيات الجامعية وادارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة لتنسيق توجيه الحالات وفقا للطاقة التشغيلية القصوى لكل مستشفى لإنهاء القوائم في أقرب وقت ممكن، حيث تضمنت العمليات المطلوبة تخصصات القلب المفتوح، والقسطرة، والمفاصل، والرمد وقوقعة الاذن، لافتة إلى أن عدد الحالات على قوائم الانتظار بلغ في 1 يوليو الجاري 12127 حالة، تم اجراء اللازم لنحو 3577 حالة، ليتبقى 8550 حالة على قوائم الانتظار.

وفيما يتعلق بمنظومة القضاء على فيروس سي، اوضحت الوزيرة أنه سيتم الاستعانة بقاعدة البيانات الخاصة بالناخبين لدى الهيئة الوطنية للانتخابات، وربطها على البرنامج الالكتروني بمسح المواطنين لاكتشاف حالات الإصابة بالفيروس، باعتبارها قاعدة بيانات مدققة، وذلك تنفيذاً لتكليف رئيس الجمهورية الذى وجه أيضا بتكاتف جهود كل أجهزة الدولة الحكومية والمجتمع المدنى والكنائس والمساجد لسرعة الانتهاء من أعمال المسح والعلاج، مشيرة إلى الدعم الذى يقدمه صندوق تحيا مصر للمشروع.

وفيما يتعلق بتأمين الاحتياطى الاستراتيجى من الأمصال واللقاحات والألبان الصناعية، فقد استعرضت الوزيرة عمل اللجنة الخاصة بالتأكد من اشتراطات مخازن الألبان، مشيرة إلى أنه تم التعاقد مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية على توريد 22.5 مليون عبوة، بمتوسط 1.5 مليون عبوة لبن شهرياً، كما يتم استكمال منظومة ميكنة الألبان حيث تم بالفعل ميكنة 6 محافظات على ان يستكمل ميكنة باقي المحافظات بالكامل خلال 8 أشهر.

وأشارت الوزيرة إلى أن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية قام بتوريد ألبان بحوالى 700 ألف عبوة فورميلا وكمرحلة أولى، ويتم توريد حوالى 600 ألف عبوة فورميلا تو كمرحلة ثانية.

وفيما يتعلق بالأمصال، فقد عرضت الوزيرة الإجراءات التى تم اتخاذها فى هذا الصدد، مشيرة إلى أنه يتم توفير كافة الاحتياجات من الامصال واللقاحات المختلفة عن طريق التعاقد، بإجمالى 2.5 مليار جنيه.

وبالنسبة للمشروع القومي للمستشفيات النموذجية والذي يهدف الى تجهيز وتشغيل مستشفى نموذجية بكل محافظة، اشارت الوزيرة الى انه تم اختيار 29 مستشفى يتم تقييمها من حيث البنية التحتية والتجهيزات والقوة البشرية ومستلزمات التشغيل والخدمات الطبية المقدمة، مشيرة الى انه سيتم إضافة 18 مستشفى جامعياً بمختلف المحافظات للانضمام للمشروع، طبقاً لتوجيهات رئيس الجمهورية. وعرضت الوزيرة لحزمة الخدمات الطبية التي ستقدمها المستشفيات النموذجية، لافتة الى أن التكلفة التقديرية لتطوير هذه المستشفيات تقدر بحوالي 6.1 مليار جنيه.

وقامت الوزيرة بتسليم خطة العمل في محافظة بورسعيد فيما يتعلق بتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، حيث أكد رئيس الوزراء على ضرورة استلام المستشفيات التي يتم تأهيلها وتطويرها في بورسعيد على أعلى مستوى من التنفيذ، وتكليف فريق متخصص تكون مهمته إتمام هذه الخطوة

وتضمنت خطة العمل بالمحافظة تأهيل البنية التحتية والتجهيزات لوحدات مراكز طب الأسرة والمستشفيات، حيث تضم المرحلة الأولى 23 وحدة ومركز طب أسرة، و6 مستشفيات وتنتهي في ديسمبر 2018، بينما تضم المرحلة الثانية 14 وحدة ومركز طب أسرة.

إضافة تعليق