«الآثار»: تابوت الإسكندرية يحتوي على 3 مومياوات عظمية.. والسائل الأحمر «مجاري»

«الآثار»: تابوت الإسكندرية يحتوي على 3 مومياوات عظمية.. والسائل الأحمر «مجاري»

• والتابوت ليس له علاقة بالإسكندرية الأكبر
كشف الدكتور مصطفى الوزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس من موقع رفع تابوت الإسكندرية، عن أن التابوت احتوى على 3 هياكل عظمية أو مومياء، كما تبين أن السائل الأحمر هو مياه صرف صحي تسربت من مواسير بيارة العقار الذي وجد تحته التابوت، وتسربت من الجهة الشرقية منه، واختلطت الهياكل العظمية مع مياه المجاري من حوالي 40 سنة فأعطت اللون الأحمر، لافتا إلى أنه استعان برجال من الصعيد لرفع غطاء التابوت.

وأضاف «وزيري»، أن تسمية السائل الأحمر بالذهب «خزعبلات» لا أساس لها من الصحة؛ لأنه بالتحليل تبين أنها مياه مجاري، مشيرا إلى أنه أول من أدخل رأسه في التابوت ولم تحدث «لعنة» كما تردد، لافتا إلى أن الدفن قد يكون لأسرة أو لحدث اضطروا فيه للدفن الجماعي.

وأشار «وزيري» إلى أن التابوت ليس له علاقة بالإسكندرية الأكبر؛ لأنه ليس به خرطوش يدل على الإمبراطورية الرومانية، موجها الشكر للقوات المسلحة والمنطقة الشمالية. وقال إن أغلب التوابيت التي تم اكتشافها في تونا الجبل وسقارة تحتوي على بقايا مومياوات وكرواتيا أثرية وحرز وتماثيل صغيرة الحجم، لافتا إلى أن غطاء التابوت يصل إلى 6.5 طن.

وردا على هدم عقارات أخرى لاكتشاف المزيد من الآثار، نفى «وزيري» ما تردد عن أعمال هدم أي عقارات أخرى.