«السيسي»: زيارتي للسودان تحظى بمكانة خاصة.. والطريق ما زال طويلا للارتقاء بالعلاقات

«السيسي»: زيارتي للسودان تحظى بمكانة خاصة.. والطريق ما زال طويلا للارتقاء بالعلاقات

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن بالغ سعادته بوجوده في دولة السودان، التي وصفها ببلده الثاني، قائلًا إنه من بين كل الزياراة الخارجية فإن زيارة السودان تحظي بمكانة خاصة وأولوية متقدمة له ولكل مسؤول ومواطن مصري، لشعورهم بأنهم لم يخرج من وطنهم.

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السوداني، عمر البشير، عقب جلسة مباحثات مشتركة في الخرطوم، مساء الخميس، أن زيارته للسودان تأتي في إطار التوجه الذي بات واضحًا في سياسة الدولتين الشقيقتين وأصبح جزءًا لا يتجزأ من توجهات البلدين الإقليمية والدولية، وهو التنسيق الكامل بينها والسعي المستمر والدؤوب لدعم المصالح الاستراتيجية المشتركة بين الشعبين والدوليتن في كل المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والمائية والثقافية وغيرها.

وأوضح أنه لا أحد يستطيع مهما حاول حصر ما يجمع ما بين الدولتين والشعبين الشقيقين، والتي تتسع لتشمل كل المجالات، معتبرًا أن ما يجمع البلدين من علاقات وتاريخ ووحدة في المسار يندر أن يتكرر بين أي دولتين أو شعبين على مستوى العالم، مؤكدًا أن مصر والسودان لديهما مصير مشترك.

ووجه شكره وتقديره للرئيس السوداني على ما يبذله من جهد واضح لدعم علاقات الأخوة بين مصر والسودان، وتجاوز العديد من الصعوبات التي كانت تواجههما والشروع في العديد من المشروعات وفي مقدمتها الربط الكهربائي بين البلدين، موضحًا أن الطريق ما زال طويلًا للارتقاء بعلاقات التعاون إلى المستوى المنشود الذي يتطلع إليه شعبي البلدين.

وأعرب عن تقديره للجهود المخلصة التي يبذلها الرئيس السوداني، لتسوية النزاعات الإقليمية وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وهو ما يعكس رغبة صادقة في تعزيز الاستقرار ورؤية واضحة بحقيقة أن أمن واستقرار وتنمية دول الجوار الإقليمي يعود بالنفع على كافة الاطراف.

وأكد على دعم مصر التام لجهود لسودان، والاستعداد الكامل لمواصلة الاسهامات بكل الإمكانيات لتحقيق أهداف السلام والرخاء المنشودة في المنطقة، انطلاقًا من رؤية أن أمن واستقرار الجوار الإقليمي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري وعنصر أساسي في ثوابت سياسة مصر الخارجية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد وصل في وقت سابق من مساء الخميس، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين، بصحبة زوجته السيدة انتصار عامر، وكان في استقبالهما بمطار الخرطوم، الرئيس السوداني، عمر البشير، والسيدة حرمه، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمية.