بالصور| حقيقة رصف شارع المعز بالأسفلت

بالصور| حقيقة رصف شارع المعز بالأسفلت تطوير حارة التبانة وشارع باب الوزير

الأخبار المتعلقة

رئيس "وسط القاهرة" ينفي رصف شارع المعز بالأسفلت

"القاهرة التاريخية" تنفي رصف شارع المعز وإزالة طابعه المميز

محافظ القاهرة يوافق على خطة إغلاق كوبري السيدة عائشة

نائب محافظ القاهرة: تطوير مثلث ماسبيرو يحقق الصالح العام

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي شائعة تعرض شارع المعز لأعمال رصف بالأسفلت، وهو ما يطمس تاريخ شارع عريق يعود لعصر الخليفة الفاطمي المعز لدين الله، ما استدعى "الوطن" للتواصل مع حي وسط القاهرة لاستبيان حقيقة الأمر.

قال المهندس ناصر رمضان، رئيس حي وسط بالقاهرة، إن الشارع الموجود بالصور التي تم تداولها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي لإزالة البازلت ووضع الأسفلت بدلًا منه هي حارة التبانة وشارع باب الوزير وليس شارع المعز كما يزعم البعض، مؤكدًا أن الصور ترد على تلك الشائعات.

وأضاف رمضان لـ"الوطن" إن حارة التبانة وشارع باب الوزير هي شوارع كانت مرصوفة بالأسفلت ولكن تم تجديدها في إطار خطة لأعمال الرصف والترميم، لافتًا إلى أن شارع المعز لم يتم تغيير أرضيته.

يذكر أن شارع المعز لدين الله الفاطمي‏ أو الشارع الأعظم أو القصبة الكبرى هو شارع يمثل قلب مدينة القاهرة القديمة، وتم تطويره لكي يكون متحفًا مفتوحًا للعمارة والآثار الإسلامية.

ويمتد الشارع من باب القتوح شمالاً حتى باب زويلة جنوبًا مرتبطاً بشارع الخيامية ثم شارع المغربلين كامتداد له ناحية الجنوب وشارع باب النصر وامتداده بشارع الجمالية الموازيان له من ناحية الشرق، ويتقاطع شارع المعز عرضيًا مع شارع جوهر القائد وشارع الأزهر.