العامة للآثار: لعنة الفراعنة بتابوت الإسكندرية خرافات

العامة للآثار: لعنة الفراعنة بتابوت الإسكندرية خرافات تابوت الإسكندرية

قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للهيئة العامة للآثار، إنه تم اكتشاف تابوت الإسكندرية، عقب رغبة أحد المواطنين فى حفر قطعة أرض لبناء عقار أول يوليو الجاري، مشددا على أن كل وسائل الإعلام اعتمدت على مواقع التواصل الاجتماعى فى أخذ معلوماتها دون التحقق من حقيقة المعلومات.

وأضاف وزيرى خلال حواره فى برنامج « الجمعة فى مصر » الذى يذاع على قناة « إم بى سى مصر »، أن وسائل الإعلام الأجنبية هي التي روجت أن التابوت يعود للإسكندر الأكبر.

وأشار إلى أن لعنة الفراعنة والحديث عن الهلاك فور لمس التابوت عبارة عن " خرافات " ، كما أن مياه الصرف الصحى أدت إلى تحلل المومياوات المكتشفة داخل تابوت الإسكندرية.