أمين «الأعلى للآثار»: مصر شهدت طفرة آثرية خلال العامين الماضيين

أمين «الأعلى للآثار»: مصر شهدت طفرة آثرية خلال العامين الماضيين

• افتتاح متحف سوهاج خلال أسابيع قليلة
قال الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، إن مصر شهدت طفرة آثرية خلال العامين الماضيين، متابعًا أن المُكتشف من الآثار المصرية حتى الآن لا يتخطى 40% من كنوز الوطن الموجودة تحت الأرض.

وأعلن أمين «الأعلى للآثار»، خلال لقائه ببرنامج «الجمعة في مصر»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، عن افتتاح متحف سوهاج خلال أسابيع قليلة، مضيفًا أن المتحف يضم حتى الآن 945 قطعة أثرية، وربما يشرف الرئيس عبد الفتاح السيسي حضور الافتتاح.

وأطلق على العام الحالي عام الاكتشافات والافتتاحات، لكونه حفل بالكثير منها ومازال مرتقب أن يشهد المزيد في كل من الأقصر، المنيا، أسوان، الوجه البحري، موضحًا أنه في الثالث من فبراير الماضي تم اكتشاف مقبرة في الجبانة الغربية بالهرم، وفي الرابع والعشرين من ذات الشهر تم اكتشاف بداية جبانة في تونة الجبل بالمنيا.

وأضاف أنه منذ فترة قصيرة، نجحت البعثة المصرية الألمانية المشتركة في كشف سر يُضاف إلى كشف أسرار التحنيط عند القدماء المصريين، معقبًا: «كنا في مرحلة بيات منذ 2011 لنقص الأموال، وبعد الثورة لم يكن هناك ميزانية جيدة للحفر الأثري كما كان قبلها، لكننا الفترة الأخيرة الأمور تحسنت كثيرًا، وسنشهد الفترة المقبلة الكثير من الاكتشافات والافتتاحات الأثرية».