أزمة بسبب حصول طالبة على 4% في الثانوية العامة.. والتعليم: «لو لها نصف درجة هتاخدها»

أزمة بسبب حصول طالبة على 4% في الثانوية العامة.. والتعليم: «لو لها نصف درجة هتاخدها»

قال أشرف أحمد، والد الطالبة نورهان أشرف، الحاصلة على 4% في الثانوية العامة هذا العام، إنه كان يتابع ابنته لحظة بلحظة أثناء فترة الدراسة، بداية من مذاكرتها وحتى أدائها للامتحانات، متابعًا: «كنت باجيبها من الامتحان وأبص في وشها ألاقيها بتضحك وتقول لي 100% يا بابا، وكانت بتراجع مع مدرسيها وزملائها».

وأضاف «أشرف»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «ten»، اليوم الأحد، أن تركيز «نورهان» خلال الامتحانات كان جيدًا للغاية، وأنها كانت متفاعلة مع مدرسيها وزملائها بعد الامتحانات، موضحًا أنها كانت تأمل في الحصول على 99% على أقل تقدير.

وتابع: «بنتي كانت ممتازة جدًا وبتقول يا بابا هخلي الوزير يتصل بيك ويبارك لك بنفسه»، موضحًا أن ابنته تعرضت لأزمة عصبية نتيجة الصدمة التي لاقتها بعد ظهور النتيجة.

وذكر أن يوم ظهور النتيجة كان أصعب يوم في حياة الأسرة كلها، معقبًا: «بنتي حقها بيضيع بسبب كنترول أسيوط، حق عيالنا هيروح هدر».

ومن جانبه، قال الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم ورئيس امتحانات الثانوية العامة، إن الطالبة المذكورة سلمت أوراق الامتحان في مادة اللغة الفرنسية دون أية إجابات بها، وتم تحرير محضر لها نتيجة لذلك.

وأضاف «حجازي»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «ten»، اليوم الأحد، أن «نورهان» قامت بالكتابة بالقلم الرصاص في مادة اللغة العربية، وتم تحرير محضر آخر لها، متابعًا: «لو نورهان لها نصف درجة هجيبها لها بنفسي».

ولفت إلى تحديد موعد لإطلاع الطالبة على أوراق الإجابة نهاية هذا الشهر، موضحًا أن درجات نورهان في المواد خارج المجموع تعتبر جيدة، ولذلك سيتم النظر بجدية في الشكوى.

وأشار إلى إمكانية الإسراع من إطلاع الطالبة على أوراقها، ليكون الثلاثاء المقبل، بدلًا من نهاية الشهر، موضحًا أن القانون في مصر سيد على الجميع.