مراد وهبة: العقل المصرى فى مرحلة أفول كأننا نعيش فى القرن الـ13 الميلادى (فيديو)

مراد وهبة: العقل المصرى فى مرحلة أفول كأننا نعيش فى القرن الـ13 الميلادى (فيديو) الفيلسوف الدكتور مراد وهبة الفائز بجائزة النيل

كتب أيمن رمضان

إضافة تعليق

قال الفيلسوف الدكتور مراد وهبة، الفائز بجائزة النيل، إن العقل المصرى فى مرحلة أفول الآن، بسبب الفكر المنتشر والذى ينتمى إلى القرن الـ13 الميلادى، موضحاً أن أبن تيمية الذى ينتمى للقرن الـ13 هو المفكر المتخصص فى ظهور فكر جماعة الإخوان الآن، وتابع:"أنا ليا عبارة قد تكون صادمة أننا نعيش فى القرن الـ13 وليس الـ21  و من هنا مقولتى أفول العقل المصرى".

وكشف "وهبة"، خلال حواره ببرنامج "مصر النهاردة"، الذى يقدمه الإعلامى خيرى رمضان، عبر القناة الأولى المصرية، سر كره جماعة الإخوان للفلسفة، مشيراً إلى أنها تحرض العقل على النقد وهذا ضد مبدأ الإخوان الذى يعتمد على السمع والطاعة.

وأكد الفيلسوف مراد وهبة أن أزمة مارس 54  كانت صراع بين الزعيم الراحل جمال عبد الناصر والإخوان المسلمين فى ذلك وليس بين الزعيم ومحمد نجيب ولم يكن الأمر متعلق بمسألة الديمقراطية أيضاً، وتابع: "محمد نجيب كان منحازاً لجماعة الإخوان المسلمين".

واستكمل "وهبة" قائلاً: "أنا كنت قبل الثورة ضد النظام الملكى عقب انتهائى من الدراسة الجامعية فى عام 47 وبدأت أعى ما يحدث فى البلاد خاصة وأننى اختلطت فى الجامعة بالإخوان والشيوعيين وبعض ممن يحملون بدايات فكر حزب البعث العربى وكان فى اعتقادى أننا لا يمكن أن نتخلص من النظام الملكى إلا من خلال الجيش ولكن فى ذات الوقت كنت أرى أن الجيش مع الملك وهو ما أصابنى بالاكتئاب ثم تفاجئت بالثورة من مجموعة من الضباط".

وقال الفيلسوف الفائز بجائزة النيل، إنه لا يوجد أى خلاف معه فيما يتعلق بعودة الخلافة الإسلامية مرة أخرى ولكن بشرط أن تكون بفكر ابن رشد وليست بفكر أبو حامد الغزالى وابن تيمية، نظراً للفكر المنفتح الذى يتمتع به ابن رشد ونظيرته الناقدة والتأويل الصحيح، وتابع:"ولكن حال تحقيق الخلافة الإسلامية بفكر ابن تيمية يحدث خطورة على الحضارة الإنسانية.. أهلاً وسهلاً بالخلافة الإسلامية إذا اعتمدت على فكر ابن رشد".

وأضاف "وهبة"،: " أبو حامد الغزالى فى القرن الحادى عشر كان ضد الفلاسفة وأصدر كتاب تهافت الفلاسفة وفكر ابن تيمية فى القرن الـ13 قائم على تكفير من يؤول النص"، مشدداً على أن ذلك يشكل خطرا على الإنسانية.

وأكد أن الفلسفة تشجع العقل على النقد، وذلك سر كره الإخوان المسلمين لها، وتابع:"منذ الثمانينيات و عناصر الإخوان يتحكمون بكليات التربية".

وتابع:"طلب منى رئيس الجامعة التوقف عن تدريس مادة الفلسفة للطلاب فى المرحلة قبل الدراسات العليا والاكتفاء بتدريسها لطلاب الدراسات العليا فقط والذين كانوا 3 طلاب"، لافتاً إلى أن ذلك كان فى عام 1997 ، وتابع:"رئيس الجامعة قال لى وقتها إن الطلاب لا ينامون من أفكارك وهذا مهدد للأمن القومى.. فتوقفت عن التدريس منذ عام 97 حتى عام 2016".

إضافة تعليق