حفيد عبد الناصر: جدي وهب حياته للوطن ولولا وفاته لحقق إنجازات كبيرة

حفيد عبد الناصر: جدي وهب حياته للوطن ولولا وفاته لحقق إنجازات كبيرة

قال خالد جمال عبد الناصر، حفيد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، إن ثورة 23 يوليو كانت تخطيط طويل المدى من الرئيس الراحل، وشملت العديد من الخطط المستقبلية في تاريخ مصر. متابعًا: «لولا وفاة عبد الناصر في عمر 52 عامًا لحقق المزيد من الإنجازات الكبيرة حينها».

وأضاف حفيد الرئيس الراحل، في لقائه ببرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، أمس الاثنين، أن «عبد الناصر» وهب حياته للسياسة والدولة والوطن العربي، مشيرًا إلى الرؤية التي كان يسعى لتنفيذها دائمًا بتحقيق أحلام البسطاء من عامة الشعب.

وأوضح أن ثورة 23 يوليو أثرت على العالم كله ولم يقتصر تأثيرها على مصر فقط، متابعًا: «تأثير الثورة ظهر في كل الثورات التي قامت بعدها سواء في أفريقيا أو أمريكا الجنوبية».

وشهد أمس الإثنين، الذكرى الـ66 لثورة 23 يوليو، التي نظمها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وعدد من الضباط الأحرار في 1952؛ للتخلص من الحكم الملكي والاستعمار في مصر آنذاك.