"ياسر" طالب بغلق شاطئ النخيل.. والمحافظة استجابت "بعد خراب مالطه"

"ياسر" طالب بغلق شاطئ النخيل.. والمحافظة استجابت "بعد خراب مالطه" شاطئ النخيل

الأخبار المتعلقة

بالصور| شاطئ النخيل.. عند المحافظة "مقفول" وعلى الأرض "بيشغي بشر"

بعد وفاة مواطنين.. النوبي: المصطافون لم يلتزموا بأوامر غلق شاطئ النخيل

فرج عامر: قرار محافظ الإسكندرية بإغلاق شاطئ النخيل "شجاع"

بعد غرق 14 ضحية.. محافظ الإسكندرية يأمر بإغلاق شاطئ النخيل

عكف طويلًا على المناداة بغلق "شاطئ الموت" الذي اعتاد حصد أرواح مصيفيه كل عام، فأطلق مبادرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من أجل إنقاذ عشرات الغارقين داخل بحر ذلك الشاطئ، لتتنبه محافظة الإسكندرية، بعد عامين من المبادرة، لخطورة الأمر وتُصدر قرارها بغلق شاطئ "النخيل" بعد غرق 14 شخصًا، جملة واحدة، خلال الموسم الصيفي الجاري.

"إغلاق الشاطئ دلوقتي انتصار كبير اتأخر سنتين" هكذا بدأ ياسر الكومي، صاحب الـ 23 عامًا حديثه لـ"الوطن"، مؤكدًا أن سعادته لا تُوصف بسبب إحساسه أنه أصبح سببًا في عدم سقوط ضحايا آخرين.

مبادرة إغلاق الشاطئ بدأت منذ عامين بمجرد تنظيم "إيفينت" على "فيسبوك"، بدأها ياسر بسبب تعرض أحد أصدقائه، صاحب الـ 21 عامًا للموت غرقًا في الشاطئ، وبقاء جثته في المياه لأكثر من 16 يومًا، ولاقت الحملة زخمًا كبيرًا حينها يعبر عنه بقوله "قنوات وصحف كتير اتكلمت معايا ساعتها واتبنت الدعوة ونشرتها".

أسبابٌ كثيرةٌ تؤدي لغرق المصطافين في شاطئ النخيل، وفقًا للشاب ابن محافظة الإسكندرية الذي يقول "الشاطئ فيه تيارات سحب عالية ودوامات بتخلي اللي يعوم في المياه يغرق"، كما أن "بلوكات" الصخور على الشاطئ مرصوصة بشكل خاطئ يزيد من تلك الدوامات والتيارات.

"مسؤولو الإنقاذ اللي بيستعينوا بيهم في الشاطئ معندهمش خبرة" سببٌ آخر يراه ياسر عاملًا مهمًا في زيادة حالات الغرق في شاطئ النخيل، التي وصلت في بعض الأحيان إلى حالات غرق جماعية، حسب تعبيره.

ياسر واصل حملته لإغلاق ما اسماه "شاطئ الموت" إلا أن عدم الاستجابة الرسمية، وخروج بعض التصريحات من المسؤولين أن أسباب حالات الغرق في الشاطئ هي "نزول الشباب المية سكرانين" أحبط الشاب وجعله يوقف الحملة منذ عام تقريبًا، ليأتي قرار الإغلاق في وقتٍ لم يتوقعه ولم يكن في حسبانه.

ياسر