نقيب الصيادلة: الدواء المصري والسوري الأرخص على مستوى العالم

نقيب الصيادلة: الدواء المصري والسوري الأرخص على مستوى العالم

قال الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، إن الجهة الوحيدة المسؤولة عن تسعير الدواء هي وزارة الصحة والسكان، مؤكدًا أن النقابة تحدثت مع المعنيين بشأن تخفيض ضريبة القيمة المضافة على الأدوية لعدم الاضطرار لرفع أسعارها.

وأضاف نقيب الصيادلة، خلال لقائه ببرنامج «الجمعة في مصر»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، أن الدواء المصري والسوري هما الأرخص على مستوى العالم، معقبًا: «انخفاض سعر الدواء المصري يرجع إلى امتلاك المصنعين حسًا وطنيًا».

وأوضح أنه لا توجد صلة بين رخص سعر الدواء المصري ومدى جودته، مؤكدًا أنه آمن وفعال مثله مثل أي دواء عالمي، ويُصدر إلى 75 دولة على مستوى العالم.

وفيما يتعلق بنقص الأدوية، ذكر أنها أزمة عالمية وليست في مصر فقط، مناشدًا الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بسرعة إنشاء الهيئة العليا للدواء.

وأشار إلى تلقي النقابة شكاوى المواطنين بشأن أي مخالفات تخص الصيدليات وإجرائها تحقيقًا بهذا الصدد، مطالبًا المواطنين بضرورة التواصل مع كل الجهات المعنية للإبلاغ عن أي مخالفة في تسعير الدواء أو بيع الصيدليات أي أدوية ممنوعة.