طارق شوقي يستعرض استراتيجية تطوير التعليم وجهود الدولة لتطبيق المنظومة الجديدة

طارق شوقي يستعرض استراتيجية تطوير التعليم وجهود الدولة لتطبيق المنظومة الجديدة

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن مصر تستحق نظام تعليم ممتاز، مشيرًا إلى تطبيق المنظومة التعليمية الحديثة في العام الدراسي الجديد بحلول سبتمبر المقبل.

وأضاف «شوقي» خلال جلسة «استراتيجية تطوير التعليم» بالمؤتمر الوطني السادس للشباب، مساء السبت، «نعمل لتطوير التعليم للأطفال في المستقبل وأولادنا في الوقت الحالي»، لافتا إلى تغيير المنظومة التعليمية بدأ من مرحلة kg1 والسنوات التي تليها، بالإضافة لتحسين المنظومة الحالية لباقي المراحل، تمهيدا لتغييرها.

وتابع: «سيتم الانتهاء من نظام الثانوية العامة القديم بالكامل بحلول عام 2021، من خلال تغيير نظام التقييم وحل 50% من مشاكل الطلاب التي تتلخص في القلق من الامتحانات والحفظ والتلقين والمناهج القديمة والدروس الخصوصية، أما نظام التنسيق فهو خاص بوزارة التعليم العالي فقط».

وأشار إلى أهمية استغلالا لتكنولوجيا و«التابلت» في تطوير النظام التعليمي في مصر، فضلا عن إمكانية تفعيل نظام الامتحانات الإلكتروني؛ للقضاء على الغش وتسريب الامتحانات، معقبا: «وكمان الامتحانات هتكون بنظام الكتاب المفتوح، لقياس فهم الطالب وليس كم الحفظ للمناهج الدراسية».

وأعرب عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي، لتوجيهاته بتحسين البنية التحتية للمدارس لتتواكب مع النظام التعليمي الجديد، مشيرا إلى اهتمام فنلندا بتجربة التعليم المصري.

وانطلقت صباح السبت، فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، بجامعة القاهرة، تحت شعار «ابدع..انطلق»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين في الدولة.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المؤتمر على مدار يومين، بحضور نحو 3000 شاب من الجامعات والأحزاب والشخصيات العامة والبرلمان وأوائل الثانوية العامة والتعليم الفني، لمناقشة أبرز الاستراتيجيات التي تتبناها الدولة في مجال التعليم وبناء الإنسان المصري.