«الرقابة الإدارية»: 5.4 مليارات جنيه حصيلة تقنين الأوضاع على أراضي الدولة

«الرقابة الإدارية»: 5.4 مليارات جنيه حصيلة تقنين الأوضاع على أراضي الدولة

قال الوزير محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إن الدولة حصلت حتى الآن 5.4 مليارات جنيه جراء تقنين أوضاع واضعي اليد على أراضي الدولة.

وأضاف «عرفان»، في كلمته خلال جلسة «المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية»، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، اليوم الأحد، أن هناك بطئ في إجراءات تقنين الأوضاع بسبب تسعير الأراضي من قبل المحافظين، مشيرًا إلى تلقي الجهات الحكومية 244 ألف طلب تقنين أوضاع، بينما سدد رسوم المعاينة من هذا العدد نحو 40% من مقدمي الطلبات.

وتابع: «هذه موارد موجودة للدولة، وهناك بطئ في تسعير الأراضي من قبل المحافظين، وهناك تخوف من التسعير حتى لا يقال لاحقًا أنها غير صحيحة».

وأوضح أن تأخر إجراءات تقنين أوضاع واضعي اليد أحد إنشاء قاعدة بيانات قومية، والتي ستراقب العمليات المالية في الدولة وموارد الموازنة العامة وتحصيل الضرائب وغير ذلك من تعاملات الجهات الحكومية.

وانطلقت صباح الأحد، فعاليات اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الوطني السادس للشباب، بجامعة القاهرة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين في الدولة.

ويحضر المؤتمر نحو 3000 شاب من الجامعات والأحزاب والشخصيات العامة والبرلمان وأوائل الثانوية العامة والتعليم الفني، لمناقشة أبرز الاستراتيجيات التي تتبناها الدولة في مجال التعليم والصحة وبناء الإنسان المصري.