5 آلاف جنيه غرامة ذبح الأضاحي بشوارع القاهرة.. و«الغرف التجارية»: يضر الجزارين

5 آلاف جنيه غرامة ذبح الأضاحي بشوارع القاهرة.. و«الغرف التجارية»: يضر الجزارين

أعلنت محافظة القاهرة، اليوم الأحد، عن منع ذبح أضاحي عيد الأضحى في شوارع العاصمة؛ حفاظًا على نظافة الشوارع والمظهر الجمالي، خاصة أنها تتسبب في تلوث بيئي مبالغ فيه.

وفرض محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد، واللواء محسن مأمون رئيس هيئة النظافة والتجميل بالقاهرة، غرامة 5 آلاف جنيه على المخالفين للقرار، مؤكدًا أنه سيتم تطبيق القرار بالمنطق الشعبية أو المناطق الراقية، كما تم منع عمل شوادر في شوارع القاهرة.

وأوضح المحافظ، في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن ذبح الأضاحي في الشارع يتسبب في تلوث بيئي وتشويه للمنظر العام، خاصة أن العاصمة تعمل على رفع كفاءة الشوارع والرصف والإنارة، إلى جانب تطبيق منظومة النظافة الجديدة التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى النظافة في القاهرة والارتقاء بالمواطن.

كما أعلنت مديرية الطب البيطري بالقاهرة، عن أنها توفر 6 مجازر داخل العاصمة مخصصين للذبح، بينهما 2 منهم في المنطقة الجنوبية بحلوان وطرة، و2 في المنطقة الشمالية مجزر السلام الخاص، ومجزر الممتاز الخاص وأكبر مجزر في مصر هو الآلي بمنطقة البساتين وبه من 30 إلى 35% من إجمالي المذبوحات على مستوى الجمهورية، ويوجد مجزر جركو في البساتين ويتم ذبح الحيوانات الخاصة بالشركة المصرية للحوم والدواجن التابعة لوزارة التموين، حيث إن الحيوانات المصرح بذبحها هي (الجِمال، والأبقار، والجاموس، والخراف، والماعز)، مع توفير خط واحد في مصر لذبح الخنازير داخل مجزر البساتين.

وأوضحت المديرية، أنه وفقًا لقرار وزير الزراعة ومحافظ القاهرة ورئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن المجازر مفتوحة بالمجان للجمهور خلال فترة عيد الأضحى، حيث تتزايد نسبة المذبوحات خلال فترة عيد الأضحى بالمقارنة بباقي السنة.

من جانبه، قال رئيس شعبة القصابين باتحاد الغرف التجارية محمد وهبه، إن قرار محافظة القاهرة بتطبيق غرامة مادية قدرها 5 آلاف جنيه على كل من يقوم بذبح الأضاحي في شوارع وطرقات المحافظة ليس له أي أسباب واقعية أو منطقية، مضيفًا أن القرار يضر كثيرًا بالجزارين على مستوى المحافظة.

وأضاف «وهبه»، في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن القرار لا يطبق سوى في محافظة القاهرة وهو ما يثير عدد كبير من التساؤلات، فلو كان الدافع وراء القرار هو التأكد من سلامة الأضاحي، فلماذا لا يعمم القرار على مستوى كافة المحافظات والتأكد من تفعيله؟ مشيرا إلى أن الجزار يستطيع التعرف جيدا على الماشية المريضة، ولا يمكنه ذبحها وإعطاءها للمواطنين خاصة وأنه يكون مسئول عنها أمامهم.

وأكد رئيس شعبة القصابين، أن القرار يستهدف دفع المواطنين لشراء صكوك الأضاحي التي تحرم المواطنين من تعريف أبناءهم بشعائر عيد الأضحى، مؤكدا أنه سبق وقدم عدة مقترحات منها دفع كل جزار مبلغ مادي يتراوح بين 200 و300 جنيه لصالح المحافظة، مما يوفر لها مبالغ موالية تمكنها من تطوير وتجميل المحافظة، خاصة وأن عمليات ذبح الأضاحي شعيرة دينية، وتكون على مدار يوم واحد سنويا.