علاء الكحكي يكشف حقيقة بيع «النهار» في حفل وداع الشيف علاء الشربيني

علاء الكحكي يكشف حقيقة بيع «النهار» في حفل وداع الشيف علاء الشربيني

بحضور عدد كبير من العاملين بالشبكة، احتفل علاء الكحكي مالك شبكة تليفزيون النهار، بالشيف علاء الشربيني رغم رحيله عن القناة.
وخلال الحفل الذي أقامته القناة، قال الكحكي: "إذا قرر علاء الشربيني العودة إلى بيته النهار فهو مفتوح له في أي وقت، وكل ما أثير حوله في الفترة الماضية مجرد شائعات، الشربيني قدم ماراثون كبير لمدة 8 سنوات في النهار، ورحيله سُنة الحياة بالنسبة لأي شخص طموح يرغب في التغيير، وطبيعي حدوث تغييرات بين لحظة وأخرى في القنوات، ولكن هذا لا يمنع الود والحب والعلاقات الإنسانية والمهنية التي ستظل موجودة".

وأفاد الكحكي بأن موضوع إنتقال علاء الشربيني لمحطة آخري جاء بالتنسيق فيما بينهما بل وقام الكحكي بنصيحته بأنه من مصلحة الشيف الشربيني التعاقد مع المحطة الجديدة لبداية تجربة جديدة، وأعرب الكحكي عن تمنيه بالتوفيق والنجاح للشربيني في خطواته القادمة وأن يصبح أنجح شيف في مصر، مضيفًا: "لما كنت ببيع برنامج (لقمة هنية) للمعلنين كنت بقول علاء يعتبر قناة طبخ لوحده، سيظل الشربيني أخي وصديقي وربنا يكرمه فيما هو قادم".

وأكد الكحكي أن القناة تمر بظروف صعبة، مضيفًا: "لا أنكر وجود قلق ولخبطة وأننا لسنا الأقوى ماديًا، لأن عامي 2016، و2017 أثَرا علينا لأسباب خاصة، ولكننا بفضل الله الأكثر قدرة على التحول وقت الأزمات ومعالجتها بشكل عام، وإذا قُدر لنا الاستمرار سنكون بنفس هذا الإصرار".

وأضاف: "هناك مستحقات لأشخاص كثيرين سواءً داخلية أو خارجية، ولكننا قمنا بخطة إصلاحية منذ شهر أغسطس 2017، وبدأنا في تنفيذها وفعليًا سددنا أكثر من 42% من الديون، وسنسدد أكثر حتى قدوم رمضان القادم، ولأول مرة منذ 3 سنوات تحقق النهار أرباحًا منذ يناير 2018 حتى 30 يونيو 2018، وهذا لم يحدث في هذه الظروف الصعبة.

وتابع الكحكي: "أي إعلامي أو نجم يرحل من النهار لا ينكر العشرة، فلا ينكرها إلا ناكر الجميل، وأي شخص يرحل يكون الباب مفتوحًا له دائمًا طالما أنه لا يوجد خروج عن الآداب العامة وهذه أفعال ولاد الأصول، فيه ناس من اللي مشيت راجعة قريب، ونتمنى اليوم اللي علاء الشربيني يرجع فيه".

وبسؤاله حول إمكانية بيع القناة، أجاب ضاحكًا: "عُرض علينا البيع بالفعل، ومررنا بـ 4 أو 5 محاولات للبيع، مرات مشاركة، ومرة واحدة بيع كامل، ومن كان يريد الشراء كان يطلب منا مشكورًا الاستمرار معه لأننا الأقدر على إدارة الأمور، ولعل الله يرتب كل شيء بميعاد".

وأضاف: "إذا طُلب منا البيع سنبيع، وأيضًا إذا طلب المشاركة فأنا جاهز، ولكننا سواء قمنا بالبيع أو لا، فنحن لدينا خط واضح وثوابت وطنية لا توجد بها هزار، فنحن مع الدولة وثباتها، ولن نخرج عن هذا الخط العام أبدًا فنحن مع فكرة دعم واستقرار الدولة، ربنا يكتب لنا القدرة على الاستمرار والقدرة على الثبات وتطوير أنفسنا بشكل عام".

وأشار الكحكي، إلى أنه فخور بكل من رحل عن النهار وعمل في قنوات أخرى، مضيفًا: "هذا الكلام لا يضايقني، فأنا أدين بالولاء والفخر لأبينا الشيخ صالح كامل فـ ART التي كانت مدرسة، ولذلك أتشرف أن يُطلق على النهار مدرسة، وأولادها يعملون في أماكن كثيرة دون أية حساسيات، فهذه هي لغة السوق: النهارده معايا بكرة لا وبعد بكرة معايا تاني".

وأكد أنها ليست المرة الأولى التي تحتفل القناة برحيل أحد نجومها، وأي حد نقدر نكرمه على مجهوده واللي عمله للقناة، منقدرش غير أننا نعترف بالفضل لأهل الفضل، أتمنى تعدي السنة زي ما إحنا مخططين ونكمل النجاح اللي بنشتغل فيه، وادعوا لنا يبقى عندنا ربع إمكانيات الآخرين".

وبدوره قال الشيف علاء الشربيني: "على عيني الوقفة دي النهار ده، وهو آخر يوم لي في تليفزيون النهار، اللي طول عمري بشتغل فيها من أول ما ظهرت في الميديا وكنت بقف 10 دقائق مع زميلتنا الإعلامية دعاء عامر، حتى قرر الأستاذ علاء الكحكي تقديمي لبرنامج لقمة هنية، ولذلك هذه المحطة بيتي بالفعل وهذه ليست مجاملة".

وتابع الشربيني: "لما بدأت في المحطة مكنش حد يعرف علاء الشربيني، واتشهرت بسبب القناة دي، فناكر المعروف شخص قليل الأصل، وأنا اتربيت في المكان ده واشتغلت فيه، وكلنا شفنا كل خير ومسكنا فلوس فيه، وأنا فخور أني اشتغلت مع علاء الكحكي".

وتابع قائلاً: "بعد 8 سنوات في النهار عقدي انتهى، ورحيلي عبارة عن تطور لأي بني آدم أو مذيع دون أية مشاكل كما أشاع البعض، بل إن الأستاذ علاء الكحكي، على علم بالعروض التي جاءت لي من قبل، والنهار شاشة محترمة ونجحنا فيها وعمري ما شفت حاجة وحشة، وبشكركم على الحفلة الجميلة وبشكر علاء الكحكي بالأخص، وربنا يديم المحبة".