مصرع طالبين وإصابة طفلة جراء خصومة ثأرية بسوهاج

مصرع طالبين وإصابة طفلة جراء خصومة ثأرية بسوهاج

بدأت نيابة مركز طهطا بسوهاج، التحقيق في واقعة هجوم 4 أشخاص مسلحين ينتمون لعائلة "العلالمة" بقرية الطوالب، على أحد منازل القرية؛ لوجود خصومة ثأرية بينهم منذ أكثر من 3 أعوام، فحصدوا أرواح طفلين وأصابوا آخر.

وانتقلت النيابة العامة، لمكان الحادث، وأمرت بتشريح الجثتين لبيان سبب الوفاة، وسؤال المصابين بالواقعة والشهود، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة عمل التحريات اللازمة حول الواقعة، وضبط المتهمين والسلاح المستخدم وتباشر النيابة التحقيق.

كان اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج، تلقى إخطارا، من مأمور مركز شرطة طهطا يفيد بإطلاق أعيرة نارية من قبل 4 أشخاص بقرية الطوالب على أطفال صغار في منزل مجاور لهم بالقرية، ووجود قتلى ومصابين وتجمهر أهالي القرية، وحالة من الشد والجذب بالمنطقة.

انتقل على الفور مأمور المركز والرائد أحمد أبو سديرة، رئيس مباحث المركز، والنقباء عمر أبو عقرب ومحمد كمال وأحمد فارس، ضباط المباحث، وباقي الفريق المعاون لهم.

وتبين مصرع كل من "محمد ه.ع"، 15 عاما، طالب، و"عاصم ه.ع"، 17 عاما، طالب؛ إثر إصابتهما بطلقات نارية متفرقة بالجسم، وإصابة المدعوة "بسمة ه.ع"، 13 عاما طالبة، بطلقات نارية متفرقة بالجسم، وتم نقلها لمستشفى سوهاج الجامعي، وهم ينتمون لعائلة "الحمر".

وبسؤال المدعوة "صباح ب.م"، 40 عاما، ربة منزل، والدة الثاني والمصابة اتهمت كل من "كوثر ع."، 45 عاما، ربة منزل، و"علي م."، 55 عاما، عامل، و"فتوح س.ق"، و"يوسف ع.ع"، و"صلاح م.ح"، وينتمون لعائلة "العلالمة"، بإطلاق أعيرة نارية؛ ما نتج عنه وفاة الأول والثاني وإصابة الثالثة، بسبب ارتباط العائلتين بالحادث الثأري المحرر عنه المحضر رقم 2600 إداري المركز لسنة 2016، والناجم عن مقتل كلا من المدعو "مجدي ع."، والمدعو "فتحي س."، ينتميان لعائلة "العلالمة".

ومن ناحية أخرى، فرضت الأجهزة الأمنية كردونا أمنيا بالمنطقة، وتم ضبط المتهمين الأولى والثاني، وتبذل أجهزة البحث الجنائي جهودا مضنية للقبض على باقي المتهمين.