وزير الطيران: ندرس إنشاء مطار جديد بالعاصمة الإدارية

وزير الطيران: ندرس إنشاء مطار جديد بالعاصمة الإدارية وزير الطيران

الأخبار المتعلقة

أحمد موسى: مطار العاصمة الإدارية جاهز للعمل

رئيس"الإسكان" بالنواب: مطار جديد بـ"العاصمة الإدارية" في انتظار موافقة السيسي

«السيسى» يفتتح مطار «العاصمة الإدارية» خلال أيام

كشف الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، عن وجود دراسة لإنشاء مطار بالعاصمة الإدارية الجديدة، تفوق إمكانياته مطار القاهرة الدولي، مؤكدا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي منح وعدا بتنفيذ مخطط مطار جديد شرق العاصمة الإدارية الجديدة، ليكون مستقبل مصر خلال الـ50 عاما المقبلة، بحيث يكون المطار الجديد رابطا لمدن السويس، القاهرة الجديدة، العاصمة الإدارية الجديدة، والمنطقة الشرقية من سيناء وجنوب سيناء.

وأضاف المصري، خلال لقائه بمحرري شؤون الطيران عقب توديع أول أفواج الحجاج بالمطار، أن حركة التغييرات التي شهدتها الوزارة خلال الفترة الأخيرة، كانت تهدف لاختيار أفضل العناصر، لتنفيذ السياسة الخاصة بالوزارة خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن اختيار القيادات الجديدة جاء بهدف ضخ دماء جديدة للعمل بالشركات، موجها الشكر للقيادات السابقة بالطيران المدني، مؤكدا أن القيادات الجديدة ستبحث عن تطوير الأداء وحل المشاكل.

وقال: "هناك قطاعات بالوزارة تحتاج إلى الدعم والرعاية حتى نتمكن من تقديم خدمات ناجحة"، مؤكدا أن "الهم الأكبر لنا عقب تولي الوزارة، كان تأمين المطارات، تأمين خارجي وداخلي على أعلى مستوى للارتقاء بأمن المطارات، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وتم الارتقاء بهذه الإجراءات".

وأكد أن إجراءات التأمين التى نفذت تعطي إشارة طمأنينة لكل ضيوف العالم، موضحا أن هناك قرارات اتخذت لتسهيل إنهاء إجراءات الركاب بالمطار، "وهذا الجزء يحتاج إلى عمل أكثر خلال الفترات المقبلة".

واستطرد: "المودعين والمستقبلين يمثلون مشكلة داخل المطارات، وجاري حلها لتأمينهم بالشكل المناسب، خاصة أن غالبية المصريين يصطحبون عشرات المودعين معهم خلال رحلات السفر، وهي عادات الشعب المصري، ونحاول حلها".

وشدد المصري على أنه يهتم بالعنصر البشري ومساعدته وتدريبه، لأنه سيساعد في التطوير وتحقيق مكاسب وأرباح حقيقية للقطاع، مشيرا إلى أن موارد الوزارة زادت 4 مليارات جنيه، خلال شهر ونصف فقط.

وأردف وزير الطيران، أن "الموارد توافرت للقطاع من خلال تقليل المصروفات، وخفض النفقات وحوكمة الموارد، خلال 39 يوما فقط من اتخاذ هذه الإجراءات".