أسامة هيكل: الدولة بحاجة إلى قناة إخبارية تعبر عنها

أسامة هيكل: الدولة بحاجة إلى قناة إخبارية تعبر عنها أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب

كتب أحمد العاصى

إضافة تعليق

قال النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامى، إننا فى مصر ليس لدينا وسيلة لمخاطبة الأجيال تحت 35 عاما بسبب تراجع الإعلام، مشددا على أننا فى حاجة إلى إعلام يخاطب العقول ويبتعد عن العاطفة.

وأضاف هيكل خلال استضافته ببرنامج "هذا الصباح" على فضائية إكسترا نيوز، أن قنوات الأخبار لا تربح، وتبحث دائما عن هدف سياسى، لافتا إلى أهمية أن يكون للدولة قناة إخبارية تعبر عنها.

وأوضح أن ماسبيرو هو إعلام الدولة وفى حاجة ماسة وضرورية لإعادة تطويره.

كما أكد هيكل أنه لا يوافق على إذاعة جلسات مجلس النواب، موضحا أن الدستور ينص على أن تكون الجلسات علنية، وهذا ليس معناه أن تذاع الجلسات على الهواء مباشرة، وهناك فرق بين العلنية والإذاعة على الهواء مباشرة.

وأوضح هيكل أن جلسات البرلمان تذاع منها أجزاء كبيرة لكن فى بدايات عمل البرلمان، موضحا أن بعض الأعضاء كانوا يستغلون إذاعة الجلسات على الهواء مباشرة للظهور بشكل غير لائق والمبالغة فى مناقشة الملفات والقضايا، وكانت تحدث بعض السلوكيات من البعض تسىء للمجلس".

وتابع عضو مجلس النواب أن علنية الجلسات موجودة ولا توجد جلسات سرية عقدت بمجلس النواب، ولا توجد أيضا أحداث داخل الجلسات لم تنشر، مؤكدا أن الجلسات التى تذاع على الهواء مباشرة تلك التى تحمل طبيعة خاصة، مثل جلسات بيان الحكومة، أو بيانات لرئيس الجمهورية، مضيفاً: " قانون إذاعة جلسات مجلس النواب لا يوجد فى مصر فقط، وفى كل دول العالم غير مسموح بإذاعة الجلسات على الهواء، وتقتصر الإذاعة على ما يستدعى ذلك، مشيرا إلى أن إلغاء إذاعة الجلسات على الهواء جعل أداء البرلمان أهدى وأفضل".

وأوضح النائب أسامة هيكل أن البرلمان يتعرض للظلم إعلاميًا، حيث يتعرض لعدد من الشائعات بشكل منهجى، مشيراً إلى أن البرلمان تعرض خلال شهر ونصف إلى 4 شائعات، كوضع ضريبة على دفن الموتى، وضريبة على المواريث، بالإضافة إلى أن عدد من النواب سافروا على حساب المجلس إلى روسيا، وكل هذا غير صحيح، متابعاً: "الإعلام أحيانًا يتناول ما ينشر عن البرلمان وكأنه حقيقى، وهو فى الأغلب مجرد مقترحات لم تتم مناقشتها".

إضافة تعليق