«التضامن»: الوزيرة تتابع قضية تعذيب طفلة الإسكندرية بشكل شخصي

«التضامن»: الوزيرة تتابع قضية تعذيب طفلة الإسكندرية بشكل شخصي

قال الدكتور محمد العقبي، المتحدث الرسمي باسم وزارة التضامن الاجتماعي، إن الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، تتابع قضية تعذيب طفلة الإسكندرية بشكل شخصي. 

وأوضح «العقبي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، أمس السبت، أنه فور توصل الوزارة أول أمس إلى تعرض الطفلة «نور» من الإسكندرية للتعذيب، تواصلت مع وزارة الداخلية والنيابة العامة لاستلامها. 

وتابع أنه بعد صدور قرار النيابة العامة، توجه فريق التدخل السريع بمديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، إلى قسم شرطة مارينا بالساحل الشمالي، لاستلام الطفلة وإيداعها في أحد دور الرعاية، مؤكدًا أن الوزارة ستتخذ كل الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن. 

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا قصة الطفلة شيماء أحمد سعد عبد الحميد شديد، وشهرتها «نور» من عزبة الصفيح في شبرا الخيمة، بعد نشر صور تظهر تعرضها للتعذيب، من قبل أسرة كانت تعمل لديهم.