«السيسى» لـ«وزير خارجية إيطاليا»: مصر متمسكة بوحدة ليبيا ودعم جيشها الوطنى

«السيسى» لـ«وزير خارجية إيطاليا»: مصر متمسكة بوحدة ليبيا ودعم جيشها الوطنى «السيسى» خلال استقباله وزير الخارجية والتعاون الدولى الإيطالى

الأخبار المتعلقة

السيسي يستقبل وزير الخارجية الإيطالي

الرئاسة: السيسي أكد لوزير خارجية إيطاليا دعم مصر للجيوش الوطنية

السيسي لـ"وزير خارجية إيطاليا": مهتمون بالكشف عن ملابسات مقتل "ريجيني"

قبل لقاء السيسي.. وزير خارجية إيطاليا: سياسي مستقل وأستاذ في القانون

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى اهتمام مصر بكشف ملابسات وفاة الطالب الإيطالى جوليو ريجينى، ومواصلة التعاون بشفافية بين السلطة القضائية، ممثلةً فى النيابة العامة المصرية ونظيرتها الإيطالية، للوصول لمرتكبى الجريمة وتقديمهم للعدالة. وأضاف «السيسى»، خلال استقباله اليوم إينزو ميلانيزى، وزير الخارجية والتعاون الدولى الإيطالى، بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية، وعباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة، والسفير الإيطالى لدى القاهرة، أن «مصر حريصة على الارتقاء بالتعاون المشترك بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، بالنظر إلى ما تمثله إيطاليا كشريك تجارى رئيسى بالنسبة لنا»، مشيداً بالتعاون مع الشركات الإيطالية فى مجال الغاز والطاقة.

وكرر رئيس الجمهورية «موقف مصر الواضح والثابت تجاه الأزمة الليبية، المتمسك بوحدة أراضى الدولة، واحترام إرادة شعبها التى ستنعكس فى الانتخابات، ودعم الجيش الوطنى، وهى نفس المبادئ الأساسية التى تشكل رؤية القاهرة لمختلف قضايا المنطقة الحالية»، مشدداً على «أهمية التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية من خلال استراتيجية شاملة تعالج أسبابها الجذرية».

وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن «وزير الخارجية الإيطالى أشاد بالتعاون الإيجابى والشفافية بين السلطات المصرية والإيطالية فيما يخص قضية ريجينى، سعياً للتوصل إلى الحقيقة».

وفى جلسة مباحثات جمعت وزير الخارجية ونظيره الإيطالى، الذى يزور مصر لأول مرة منذ 2015، قال إن «روما» ملتزمة بعلاقاتها الاقتصادية مع القاهرة، وبالتنسيق فيما يتعلق بقضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

«شكرى»: الاتفاق على إيجاد فرص جديدة لزيادة استثمارات روما فى مصر وتفعيل «مجلس رجال الأعمال»

وأوضح «شكرى»، فى مؤتمر صحفى، أنه تم الاتفاق على إيجاد فرص جديدة لزيادة الاستثمارات الإيطالية فى مصر واستئناف مجلس رجال الأعمال، وبحث خطة المبعوث الأممى للتوصل لحلول للأزمة الليبية ومواجهة الخطر الإرهابى على أرضها واستعادة استقرارها. وتابع: «هناك تطابُق فى وجهات النظر حول التعامل بجدية مع قضية الهجرة غير الشرعية، والتعاون فى مجال الطاقة».

من جانبه، شدد وزير خارجية إيطاليا على أهمية حل قضية تدفقات الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط، معتبراً أن البلدين عليهما مهمة مشتركة لمواجهة الإرهاب الذى يهدد دول المتوسط، إضافة لمسئوليتهما تجاه ليبيا. كما رحب الوزير بالتعاون القضائى بشأن قضية «ريجينى» وأنه واثق من الوصول إلى الحقيقة بشأن مقتله والتوصل للجناة.

ويبدأ وزير الخارجية سامح شكرى، غدًا، زيارة لواشنطن تستغرق يومين، يجرى خلالها مباحثات مع نظيره الأمريكى، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومى، جون بولتون، وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية، وممثلى كبريات الشركات الأمريكية، ومن المقرر التنسيق بشأن انعقاد الجولة القادمة للحوار الاستراتيجى، وآلية «2+2» على مستوى وزيرى خارجية ودفاع البلدين.