"جيه يكحلها عماها".. أبرز التماثيل التاريخية التى شوهت بعد الترميم

"جيه يكحلها عماها".. أبرز التماثيل التاريخية التى شوهت بعد الترميم تمثال الخديوى اسماعيل

كتب- هاشم الفخرانى

إضافة تعليق

لم يكن تشوية تمثال الخديوى إسماعيل بمدينة الاسماعيلية بعد طلاءه باللون الأسود الداكن، مع وجود اللون الفضى، ليتغير اللون الأصلى للتمثال تماماً، المرة الأولى أو الوحيدة التى يتم فيها تشوية تماثيل لشخصيات تاريخية أو فنية أو ثقافية فهناك العديد من النماذج لمثل هذا التمثال الذى أدى تداول صورته على مواقع التواصل الاجتماعى لحالة من الاستياء والسخرية على حد سواء .

تمثال نفرتيتى

ظهر التمثال فى مدينة المنيا وكان بداية الانتباه للتلوث البصرى الذى أصبح يملأ الميادين بعد ذلك، وسخرت مواقع التواصل الاجتماعى من التمثال وأطلقوا عليه "عفريتة نفرتيتى" الذى سارعت المحافظة بإزالته. تمثال أم كلثوم

تم طلاء تمثال "كوكب الشرق"  أم كلثوم بحى الزمالك الراقى بالدوكو ليتحول التمثال من تحفة فنية إلى تمثال مشوه عديم الملامح، مما أدى حالة من الاستياء لدى العديد من المثقفين والفنانين منهم وزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى.

تمثال رفاعى الطهطاوى

أثار ترميم تمثال رائد نهضة العلم رفاعة رافع الطهطاوي في محافظة سوهاج أزمة كبرى نتيجة تشويه التمثال وخروجه بصورة سيئة عقب ترميمه من الوحدة المحلية.

و قامت مدينة طهطا بترميم وصيانة التمثال نظرا لحدوث تشققات به نتيجة العوامل الطبيعية حيث تم وضعه منذ عشرات السنين ولم يتم صيانته أو ترميمه في وقت قريب وبدأت الأزمة بعد ظهور التمثال بعد الترميم في مظهر غير حضاري وبشكل سيئ جدا وصل الى حد عدم معرفة اهالي طهطا أن ذلك التمثال هو ذاته تمثال رفاعة الطهطاوي

تمثال محمد عبد الوهاب

ولم يسلم تمثال موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب من عمليات التشوية ، حيث فوجىء المارة بميدان باب الشعرية بطلاء التمثيل ليتحول إلى شىء أخر غير التمثال بعدما تم طلاء الرأس باللون الذهبى . تمثال أحمد عرابى

كما طال التشويه تمثال قائد الثورة العرابية الزعيم أحمد عرابى بميدان المرور بقرية "هرية رزنة" التابعة لمركز الزقازيق والمصنوع من الجرانيت، عندما تم طلاءه باللون الاخضر ، وتحول إلى تمثال لشىء أخر  غير  الزعيم عرابى

إضافة تعليق