فيديو.. خبير اقتصادي يوضح لماذا لا تكون رسوم قناة السويس بالجنيه

فيديو.. خبير اقتصادي يوضح لماذا لا تكون رسوم قناة السويس بالجنيه

أجاب الدكتور فخري الفقي، الخبير الاقتصادي والمستشار السابق لصندوق النقد الدولي، على سؤال لماذا لا يتم تحويل رسوم العبور بقناة السويس، إلى الجنيه المصري لرفع قيمته، بدلًا من الدفع بالدولار في غالب الأمر.

وقال في لقاء مع برنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «DMC»، مساء الاثنين، إن الجنيه المصري عملة محلية، بينما الدولار عملة دولية وتقبل بشكل عام للوفاء بالالتزامات على مستوى البنوك المركزية في العالم أجمع، موضحًا أن الـ189 بنك مركزي للدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي، تقبل الدولار وتكون احتياطاتها النقدية به.

وتابع: «لماذا الدولار أو اليورو أو الين الياباني أو اليوان الصيني مؤخرًا؟ الدولار مسنود بدولة تنتج 22% من إنتاج العالم كله، فالولايات المتحدة تنتج أكثر من خمس إنتاج العالم أجمع، فطبع أمريكا للدولار بمثابة وصل أمانة عليها، وإذا لم يقبل من أي مركزي فبإمكانك الذهاب للولايات المتحدة وأخذ أي بضاعة تحتاجها به، لأنها تنتج أكثر من خمس إنتاج العالم».

وأوضح أن اليورو معتمد هو الآخر، لأنه عملة رسمية لـ22 دولة بالاتحاد الأوروبي، وإنتاجها المجمع يقارب الولايات المتحدة، مضيفًا أنه على الجانب الآخر فالجنية المصري مدعوم بـ0.04% أي أقل من نصف في المائة من الإنتاج العالمي.