"أوقاف بورسعيد": المسجد الجامع يستهدف ترسيخ روح الانتماء ومواجهة التطرف

"أوقاف بورسعيد": المسجد الجامع يستهدف ترسيخ روح الانتماء ومواجهة التطرف الشيخ بشرى عبد القادر مدير عام الدعوة بمديرية أوقاف بورسعيد

بورسعيد – محمد فرج

إضافة تعليق

أكد الشيخ بشرى عبد القادر مدير عام الدعوة بمديرية أوقاف بورسعيد، أنه تم تفعيل مدرسة المسجد الجامع لترسيخ روح الانتماء للوطن فى نفوس التلاميذ والطلاب والشباب والنشء وتحصينهم لمواجهة الفكر المتطرف وتبصير صورة الإسلام وسماحته وعدالته دون غلو أو تشدد تنفيذا لتوجيهات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

وأضاف "بشرى" لـ"اليوم السابع" أن مشروع مدرسة المسجد الجامع يحظى باهتمام بالغ من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف حتى تتحقق تلك الطفرة المأمولة دعويًا وثقافيًا وفكريًا ويشعر بها أبناء مصر الأوفياء.

وأشار إلى أنه تم اختيار 3 مدارس كبرى هى المسجد العباسى "الشهير" بحى العرب ومسجد بورفؤاد الكبير ومسجد الكريم بحى المناخ وهذه المساجد يحاضر خلالها أئمتها بصفة يومية لتدريس كتاب "حديث الروح" و"نعمة الماء" للدكتور محمد مختار جمعة.

وأوضح أن كتاب "حديث الروح" يتضمن الخواطر الإيمانية التى تربط الواقع المعاصر بتعاليم الدين الوسطى والمنهج المعتدل فضلا عن سماحة الدين بجانب ربط القيم الأخلاقية بالقرآن والسنة.

ولفت إلى أن المسجد الجامع يضم العديد من الأنشطة الخدمية كالعيادة الإسلامية، ودار المناسبات ودروس العلم وتحفيظ القرآن للأطفال والفتيات، موضحًا أن القائمين على دروس العلم ائمة مشهود لهم بالكفاءة وعدم التشدد.

إضافة تعليق