الزراعة تختتم أنشطة المرحلة الأولى لمشروع تطوير الرى الحقلى

الزراعة تختتم أنشطة المرحلة الأولى لمشروع تطوير الرى الحقلى الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة

كتب عز النوبى

إضافة تعليق

قالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضى للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إنه تم تنفيذ ما يزيد على  225  ألف فدان حتى الآن، كنموذج إرشادى ضمن مشروع تطوير الرى الحقلى، بمعدل تنفيذ سنوى يتراوح بين 80 و 100 ألف فدان، ضمن المساحة المستهدف وصولها إلى 250 ألف فدان فى 10 محافظات هى البحيرة، كفر الشيخ، الدقهلية، الشرقية، بنى سويف، المنيا، اسيوط، سوهاج، قنا، والأقصر، وهو ما يتفق مع الرؤية المستقبلية للحكومة المصرية ويعد انجازا كبيرا يستحق التحية والتقدير.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها نيابة عن الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، فى ورشة العمل الخاصة بختام المرحلة الأولى لمشروع  تطوير الرى الحقلى الممول من كل من البنك الدولى والوكالة الفرنسية للتنمية وبمشاركة الصندوق اليابانى الاجتماعى، بحضور ممثلى الهيئات الدولية المانحة، ومنظمتى الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو"، والصندوق الدولى للتنمية الزراعية "ايفاد"، وممثلى وزارات الزراعة والرى والاستثمار والكهرباء.‎

وأشارت محرز إلى أن المشروع نجح فى تطوير الرى الحقلى لمساحة تزيد على 160 ألف فدان بمحافظتى البحيرة وكفر الشيخ استفاد منها ما يزيد عن ربع مليون أسرة ريفية بمناطق عمل المشروع،  بما ساهم فى تحقيق عدالة فى توزيع المياه، لافتة إلى أنه ساهم أيضا فى خفض تكلفة تشغيل وصيانة نظم الرى الحقلى  بنسبة تصل إلى 40%،  وتخفيض زمن الرى  بنسبة بلغت حوالى 43%، فضلا عن إحداث زيادة ملموسة فى دخل الأسرة الريفية بمقدار 30%.

وأوضحت نائب وزير الزراعة أن المشروع قد ساهم بذلك في زيادة الرقعة الزراعية بنحو 4%،  مما انعكس بدوره على توفير مياه الرى الحقلى بمقدار يصل إلى 20% يمكن استخدامها لرى مساحات الاستصلاح الجديدة بخلاف توفيره للعديد من فرص العمل اليومية.

وأكدت محرز أن  مشروع تطوير الرى الحقلى يعد برنامج حيوى وضرورى لمستقبل الدولة المصرية ويجب أن تتضافر كل الجهود الوطنية والدولية لإنجاحه باعتبار المياه حق أصيل للأجيال القادمة، مشددة على ضرورة العمل والبناء على ما تم من إنجازات ونجاحات ناتجة عن أعمال تطوير الرى الحقلى بالتعاون مع وزارة الموارد  المائية والرى،  والوزارات المعنية  وهيئات التمويل الدولية، لإعداد برنامج عمل جديد لاستكمال تحقيق مستهدفات استراتيجية التنمية الزراعية 2030 الخاصة بتطوير الرى الحقلى لمساحة 5  مليون فدان من الأراضى القديمة.

وقالت نائب وزير الزراعة، إن  المشروع استهدف ترشيد المياه وضمان وصولها إلى المزارعين بالقدر المطلوب والوقت المحدد للرى بالإضافة إلى استخدام المياه الاستخدام الأمثل وفقا لتوجهات  الدولة المصرية بالعمل على الحفاظ على كل قطرة مياه لمواجهة الاحتياجات المجتمعية المختلفة وتدعيم برامج استصلاح الأراضى وتوفير المياه اللازمة لمشروع استصلاح المليون ونصف مليون فدان، مثمنة الدور الذى تم القيام به لإنجاح المشروع وتحقيق مستهدفاته ودعم أصحاب الحيازات الصغيرة فى مناطق العمل بالمحافظات  وتوفير حياة أفضل للأسر الريفية.

إضافة تعليق