مصادر: التقرير الطبي للراهب المشلوح لم يجزم بتناوله مادة سامة

مصادر: التقرير الطبي للراهب المشلوح لم يجزم بتناوله مادة سامة الراهب المقارى

الأخبار المتعلقة

انتهاء القداس الإلهي على جثمان الأنبا أبيفانيوس بـ"دير أبو مقار"

معاينة "مقتل أبيفانيوس" تكشف تعطيل كاميرات المراقبة وعدم وجود إضاءة

دفن جثمان الأنبا أبيفانيوس بدير أبومقار في وادي النطرون

التحقيقات تكشف حقيقة تسلق شاب سور الدير قبل مقتل الأنبا "أبيفانيوس"

قالت مصادر بمستشفى دمنهور التعليمي في البحيرة، إن التقرير الطبي الخاص بمحاولة انتحار الراهب أشعياء المقاري، بدير الأنبا مقار في وادي النطرون، أثبت أنه لا يمكن الجزم بتناوله مادة سامة.

يذكر أن الراهب جرد من الرهبنة بقرار من البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية، كما تقرر طرده من مجمع دير القديس العظيم مكاريوس الكبير بوادي النطرون، وترددت أنباء عن تناوله مادة سامة غير معلومة، عقب صدور القرار.

ونقل الراهب المجرد من الرهبنة من دير الأمبا مقار في وادي النطرون، في سيارة إسعاف إلى مستشفى دمنهور التعليمي، وسط حراسة من رجال الأمن، رفقة أعضاء النيابة العامة، وأجريت الفحوصات اللازمة له ووضعه تحت الملاحظة، إلى أن غادر المستشفى بعد أن تبين ادعاؤه تناول مادة سامة غير معلومة.

وفي السياق، تواصل النيابة العامة بوادي النطرون، برئاسة المستشار وائل بكر، رئيس النيابة، والمستشار أحمد البيلي، مدير النيابة، بإشراف المستشار أحمد حامد، المحامي لنيابات جنوب دمنهور، التحقيقات مع الرهبان والأساقفة، في محاولة الراهب فلتاؤس المقاري، الانتحار بقطع شرايين يديه داخل مسكنه بالدير، والقفز من الطابق الرابع للعيادات الطبية بالدير.

وقالت مصادر بالدير، لـ"الوطن"، إن الراهب فلتاؤس المقاري، كان حزينا بعد إصدار الكنيسة الأرثوذكسية قرارا بتجريد الراهب إشعياء المقاري من رتبته وطرده خارج الدير، وعودته لاسمه بالميلاد وائل سعد.