نجيب جبرائيل: خروج البابا لتوضيح ملابسات مقتل «إبيفانيوس» سيغلق الأبواب التي تضر الوطن

نجيب جبرائيل: خروج البابا لتوضيح ملابسات مقتل «إبيفانيوس» سيغلق الأبواب التي تضر الوطن

قال المحامي نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، إنه ينبغي على قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، أن يخرج للشعب كي يوضح ملابسات مقتل الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبو مقار، مستطردًا أن سلطات التحقيق لم تتوصل حتى الآن لمرتكب هذه الجريمة.

وأضاف «جبرائيل»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الثلاثاء، أن خروج البابا لوسائل الإعلام سيغلق الكثير من الأبواب التي يمكن أن تضر الوطن، متوقعًا أن ينظم البابا مؤتمرًا صحفيًا خلال الفترة المقبلة لتوضيح الأمور كافة.

وأوضح أنه زار الدير مؤخرًا لمتابعة آخر التطورات، ووجد أن سلطات التحقيق تباشر الموضوع متحلية بالصبر والحكمة، دون أي تدخل أو انتهاك لخصوصية الدير، لأن كل ما يعنيها هو التوصل لحقيقة الأمر.

وذكر أن واقعة تجريد الراهب أشعيا المقاري لا تمت لحادثة مقتل الأنبا أبيفانيوس بصلة، مضيفًا أن الحالة المعنوية لرهبان الدير تعد صعبة للغاية، نتيجة لما مروا به خلال الفترة الأخيرة.