تجديد حبس طالب 45 يوما بتهمة إجبار صديقته على ممارسة الجنس مع شقيقها

تجديد حبس طالب 45 يوما بتهمة إجبار صديقته على ممارسة الجنس مع شقيقها ابتزاز جنسى _ ارشيفية

كتب أحمد إسماعيل

إضافة تعليق

جددت غرفة المشورة بمحكمة جنوب القاهرة حبس طالب 45 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامه بابتزاز صديقته وإجبارها على ممارسة الجنس معه ومع شقيقها، فى منطقة المعادى.

كشفت تحقيقات المستشار أحمد معاذ مدير نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول للنيابات عن تفاصيل مثيرة فى واقعة ابتزاز طالب ثانوى لصديقته، بنشر صورها على "فيس بوك" والتشهير بها فى منطقة المعادى جنوب القاهرة.

وتبين من تحقيقات النيابة العامة أن المتهم يبلغ من العمر 17 سنة، وأنه طالب بإحدى المدارس الدولية اللغات، وأن الفتاة الضحية تبلغ من العمر  16 سنة وهى صديقته فى المدرسة، حيث نشأت بينهما علاقة عاطفية، استطاع المتهم من خلالها عن طريق "فيس بوك"، الحصول على صورة للفتاة وهى عارية، واستغل المتهم صورها وهددها بنشرها على صفحات التواصل الاجتماعى، إن لم تستجب لرغباته الشاذة.

وأسفرت التحقيقات عن كارثة أخلاقية أخرى، حيث أجبر المتهم صديقته على إقامة علاقة جنسية كاملة مع شقيقها الطفل البالغ من العمر 13 سنة أكثر من مرة وتصوير هذه العلاقة بينهما وإرسال الفيديوهات والصور إليه.

وبينت التحقيقات أن الطفل الصغير طلب من شقيقته عدم التواصل مع هذا الشاب مرة أخرى، وعندما أخبرت الفتاة صديقها المتهم بذلك قال لها "سيبك منه أنا هظبطه"، وقام بنشر الفيديوهات الجنسية التى تجمع الطفل وشقيقته على صفحات التواصل الاجتماعى، ثم أرسلها لأصدقاء شقيق الفتاة.

أثار ذلك الأمر غضب الطفل فأخبر والدته بما حدث، وعندما أخبرت الفتاة صديقها المتهم بذلك طلب منها أن تقوم بتصوير والدتها فيديو كول وتسليط كاميرا هاتفها عليها أثناء الاستحمام لا بتزازها هى الأخرى.

وكشفت التحقيقات أن الفتاة ساعدت صديقها المتهم على الحضور للمنزل فى غياب الأسرة، وذلك باستغلال ذهاب أسرتها لزيارة جدتها وادعائها بأنها ذاهبة للدرس لممارسة العلاقة الجنسية داخل منزلها.

من جانبها أنكرت الفتاة فى تحقيقات النيابة علاقتها بصديقها المتهم، وادعت تعرضها لأعمال السحر والشعوذة من قبل المتهم، حتى تم العثور على فيديو على هاتف الفتاة لعلاقة جنسية مع المتهم الرئيسى وصور لهما داخل شقتها.

فقررت نيابة حوادث جنوب القاهرة، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة، وأمرت بإرسال الفيديوهات لخبراء الهيئة الوطنية للإعلام، لإعداد تقرير فنى حول مدى صحتها من عدمه، وطلبت النيابة العامة تحريات إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية حول صفحات فيس بوك للمتهم والفتاة وشقيقها.

تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقى قسم شرطة المعادى من طبيب بشرى يفيد بتعرض ابنته الطالبة بالمرحلة الثانوية لواقعة ابتزاز من أحد الشباب على فيس بوك.

وأكد والد المجنى عليها فى بلاغه عدم معرفة ابنته بالمتهم، الذى هددها بنشر صور فاضحة لها على صفحات التواصل الاجتماعى، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامه لمباشرة التحقيقات والتى أمرت بما سبق.

إضافة تعليق