البرلمان: زيارة النواب الأفارقة لمصر تدعم موقفنا فى قضية المياه

البرلمان: زيارة النواب الأفارقة لمصر تدعم موقفنا فى قضية المياه

-مى محمود: هدفنا إطلاعهم على التكنولوجيا الحديثة التى نمتلكها للتغلب على الفقر المائى

قالت أمينة سر لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، النائبة مى محمود، إن زيارة نواب لجنة الزرعة والبيئة والموارد الطبيعية بالبرلمان الإفريقى لمصر، تصب فى صالح موقف القاهرة فى قضية مياه النيل، وخاصة بعد الجولات الميدانية لنواب الوفد وإطلاعهم على تجارب مصر فى الحفاظ على المياه، ومواجهة مشكلة الفقر المائى.
وأضافت محمود فى تصريح لـ«الشروق» اليوم، فى ختام زيارة الوفد الإفريقى لمشروع الرى الحديث بقرية سيلا فى الفيوم، إن عقد البرلمانيين الأفارقة اجتماعاتهم بمجلس النواب المصرى، سابقة تحدث لأول مرة.
وتابعت: «الهدف أن نطلع الأشقاء الأفارقة على التكنولوجيا الحديثة التى تمتلكها مصر، بما يمكنها من التغلب على مشكلة الفقر المائى، مع مراعاة الحفاظ على الأمن الغذائى، والحفاظ على الرقعة الغذائية، وتقليل استخدام كميات المياه».
وأشارت محمود إلى لقاء الوفد الإفريقى بوزيرى البيئة والزراعة، بالإضافة إلى لقاء كان مقررا اليوم (الخميس) مع وزير الرى والموارد المائية، لمناقشة خطط الوزارات الثلاث فى مجالات التغير المناخى، وتكنولوجيا الرى الحديثة، والزراعة والاستزراع السمكى، وغير ذلك من الملفات ذات الاهتمام المشترك، فى إطار تبادل الخبرات مع الدول الإفريقية الشقيقة.
وقالت عضو مجلس النواب إن الوفد الإفريقى الذى يضم 17 نائبا يمثلون 17 دولة إفريقية، يبحث عن أطر لتبادل الخبرات بين مصر، ودولهم، وأن الاهتمام الحكومى والبرلمانى بالزيارة أثار سعادتهم، وحماسهم لمزيد من التعاون.
وذكرت محمود أن وزيرة البيئة بحثت مع البرلمانيين الأفارقة، مشكلة التغيرات المناخية، وقدرات مصر للتكيف معها، والتغلب على آثارها.
وقالت محمود: «من المهم جدا أن يطالع الأشقاء الأفارقة، واقع أزمة المياه فى مصر، وكيفية التعامل الرسمى معها، فى مواجهة ما كان يثار حول إهدار مصر للمياه، نحن اليوم نضعهم أمام الحقائق على الأرض، من واقع المشاهدات والزيارات الميدانية، ليروا كيف نتغلب على المشكلات بتطويع التكنولوجيا، ما يجعلهم يضعون كل ذلك فى اعتبارهم عند جلوسهم لكتابة التقرير الذى سيعرض على البرلمان الإفريقى، بحيث يصدر مطابقا لما رأوه بأعينهم».