مستشفيات جامعة أسيوط: تنفي رفض "الأورمان" إجراء عملية جراحية لمريض

مستشفيات جامعة أسيوط: تنفي رفض "الأورمان" إجراء عملية جراحية لمريض مستشفى الأورمان الجامعى للقلب بجامعة أسيوط

الأخبار المتعلقة

"مصر الخير" تدعم مستشفيات جامعة أسيوط بمولد كهربائى جديد

تعيين أبوالعلا نائبًا لرئيس مستشفيات جامعة أسيوط

بروتوكول تعاون بين كليتي الطب والحاسبات لميكنة مستشفيات جامعة أسيوط

نقل عمليات زراعة الكلى إلى مبنى مستشفيات جراحة المسالك في جامعة أسيوط

نفت إدارة المستشفيات الجامعية بأسيوط ما تردد عبرمواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتضمن شكوى أحد المرضى من رفض مستشفى الأورمان الجامعي للقلب بجامعة أسيوط من إجراء عملية جراحية له عقب رفضه دفع مبلغ مالي مقابل ذلك.

وأوضح عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، أنه بالرجوع إلى إدارة مستشفى الأورمان الجامعي للقلب بجامعة أسيوط، تبين أن المريض "إسلام .م. ش"  محجوز للعلاج في المستشفى حاليًا ولم يغادرها منذ أن تم حجزه للعلاج، بعد إصابته بإلتهاب صديدي على الصمام الثلاثي للقلب، وحدد له موعد لإجراء الجراحة اللازمة الخميس الماضي 2 أغسطس، وتم تأجيلها لأسباب متعلقة بإجراءات التخدير، وذلك حافظاً على نجاح العملية وسلامة المريض.

وأضاف عميد طب أسيوط، أنه جرى تحديد يوم الخميس الماضي الموافق 9 أغسطس لإجراء العملية، ولكن بالمتابعة الطبية للمريض تبين إصابته بعدوى بكتيرية نشطة، من نوع "مرسا" التي يتطلب لها تحضيرًا يستغرق مدة زمنية أطول والتي تمثل تهديداً على عملية تركيب الصمام الصناعي، مما يجعل العملية تمثل خطراً بالغاً على حياة المريض.

وأشار إلى أن المريض لازال محتجزاً بمستشفى الأورمان الجامعي للقلب تحت الرعاية والمتابعة الطبية المستمرة لحين إجراء العملية الجراحية المقررة له في الوقت الملائم لحالته الصحية، وبما يضمن نجاحها ويحافظ على سلامته.

وأوضح رئيس مستشفيات جامعة أسيوط، أن قرار الفريق الطبي المختص بإجراء العملية المقررة للمريض جاء متعلقاً بأسباب طبية، وليس بأسباب مادية على الإطلاق، مع تأكيد إدارة المستشفى نفيها بما تم تداوله بشأن مطالبة المريض بدفع أي مبالغ مالية، مع رفض المستشفى الاستجابة لأي ضغط للإسراع من إجراء العملية في ظروف قد تعرض حياة المريض للخطر.