فيديو.. «الجفري»: نرفع شعار الإنسانية قبل التدين لمحاربة التطرف

فيديو.. «الجفري»: نرفع شعار الإنسانية قبل التدين لمحاربة التطرف

علق الداعية اليمني، الحبيب علي الجفري، على حادث تفجير مسطرد، قائلًا إن هؤلاء الإرهابيين قد باعوا عقولهم وألغوها، متسائلًا: «أي عاقل يمكن أن يتقبل فكرة أن التقرب إلى الله والوصول إلى جنته يكون عبر مخالفة أمره بالانتحار وقتل الناس الأبرياء، وبالإخلال بأمن البلاد؟».

وأضاف «الجفري»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، أمس السبت، أن من يقبل هذه الأفعال قد جُهز لإلغاء مفهوم العقل والإنسانية، متابعًا: «لذلك نرفع شعار الإنسانية قبل التدين، لأن الإنسانية هي وعاء التدين».

وأوضح أن هناك واجبًا على الدعاة والشيوخ، لتفعيل الدور المهم لتوعية المواطنين لمعالجة جذر الأمر، مضيفًا أن هناك أجيالًا من الشباب يعانون الأمية الدينية، وهي الجهل بالدين.

وذكر أن من أكبر الأخطاء التي ارتكبت بعد حادثة تفجير برجي التجارة العالمية في أمريكا، إلغاء تدريس باب الجهاد من مناهج التربية الإسلامية في المدارس، وبالتالي تخريج أجيال من الشباب يجهلون الأحكام الشرعية والضوابط المتعلقة بالجهاد.

واستطرد أن الأمية الدينية يرافقها نوع من التلاعب النفسي على حالات الفشل الاقتصادي، أو الشعور بالظلم، أو نهج الخيال الذي يداعب الشعور بالهزيمة أمام العالم في القضايا العامّة، مضيفًا: «نؤمن بالجنة وبالحور العين، والتقرب إلى الله ليس هدفه الحور العين، ولكن أن يتحول قصد الإنسان من تقربه إلى الله إلى هذا الأمر، فهذا بعيد عن مقاصد الدين».

ونجحت قوات الأمن، أمس السبت، في إحباط محاولة انتحاري تفجير نفسه بالقرب من كنيسة السيدة العذراء بمنطقة مسطرد بشبرا الخيمة، ودفعه بعيدًا عن إجراءات التفتيش الدقيق؛ لينفجر فيه الحزام الناسف أعلى كوبرى مسطرد المقابل للكنيسة.