فيديو.. «الري»: قناطر أسيوط الجديدة لا تقل أهمية عن السد العالي

فيديو.. «الري»: قناطر أسيوط الجديدة لا تقل أهمية عن السد العالي

قال الدكتور رجب عبد العظيم، نائب وزير الموارد المائية والري، إن مشروع قناطر أسيوط الذي سيفتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، يخدم الأهداف الاستراتيجية لسياسة إدارة المياه في مصر، مؤكدًا أنه لا يقل أهمية عن السد العالي.

وأضاف نائب وزير الري، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، أمس السبت، أن الوزارة تسعى لإنشاء العديد من المشروعات المائية لتأمين المياه إلى كل الصناعات والزراعات والاحتياجات المائية وضمان استدامتها حتى 2050.

وتابع أن المشروع يقع في منطقة استراتيجية وحيوية، تخدم 5 محافظات بالصعيد؛ أسيوط، المنيا، الفيوم، بني سويف، الجيزة، تقوم عليها الأنشطة الزراعية في زمام مليون و650 ألف فدان، معقبًا: «هذه القناطر تعد نقطة محورية لخدمة الصعيد ومناطق الري بالوجه البحري بالكامل».

وأوضح أن الوزارة تنتهج نهجًا حديثًا متكاملًا، في إنشاء مثل هذه المنشآت المائية العملاقة، مستطردًا أن قناطر أسيوط ليست أحادية الغرض بل متعددة الأغراض، التي منها توليد الطاقة الكهرومائية النظيفة بإجمالي 32 ميجا وات تُضاف إلى الطاقة الكهربائية في مصر. 

وأشار إلى أهمية القناطر في الملاحة النهرية، متابعًا: «الدولة تسعى لتحويل نهر النيل إلى مجرى ملاحي من القاهرة حتى أسوان، سواء من خلال نقل البضائع أو النشاط السياحي، لذلك تم إنشاء هاوسين ملحقين بالقناطر لتسهيل الحركة الملاحية وتقليل زمن عبور السفن او المراكب السياحية من القناطر». 

ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية، بتكلفة 6 مليارات جنيه، تتضمن محطة لتوليد 32 ميجا وات من الكهرباء النظيفة ومحور مروري من أربعة حارات لحل أزمة المرور في مدينة أسيوط.