وزيرة الهجرة تجتمع بممثلى الوزارات لبدء مشروع قاعدة بيانات المصريين بالخارج

وزيرة الهجرة تجتمع بممثلى الوزارات لبدء مشروع قاعدة بيانات المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج

كتب محمود راغب

إضافة تعليق

عقدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعًا مع ممثلين من وزارتي الخارجية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك البنك المركزي المصري، والرقابة الإدارية، للتباحث حول مشروع توحيد قاعدة البيانات الخاصة بالمصريين بالخارج، ووضع سبل للتعاون المشترك بين الوزارات والهيئات المختلفة لإنجاز هذا المشروع الهام.

يأتى ذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بتوحيد قاعدة بيانات المواطنين بالخارج لدمجهم في استراتيجية الحكومة للتنمية المستدامة 2030، وبناء على تكليف رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بتشكيل لجنة تتولى العمل على مشروع توحيد بيانات المصريين بالخارج بالتعاون مع الوزارات والهيئات المختلفة.

من جانبها، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بممثلي الوزارات والهيئات المختلفة، وأكدت في بداية حديثها أهمية تنفيذ مشروع توحيد قاعدة بيانات المصريين بالخارج، وضرورة تعزيز التعاون المشترك بين الجهات المعنية لتحقيق التواصل والترابط مع المواطنين المقيمين بالخارج، والاستفادة من خبرات علماء مصر والعقول المصرية المهاجرة، وسرعة الانتهاء من هذا المشروع خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إن هذا المشروع يأتي تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية للحكومة بتوحيد قاعدة بيانات المواطنين بالخارج لدمجهم في استراتيجية الحكومة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠، لتضم قاعدة البيانات كافة أطياف المصريين بالخارج، لضمان تعظيم الاستفادة من جهودهم.

وأوضحت وزيرة الهجرة أنه تم تشكيل لجنة تتولى العمل على مشروع توحيد قاعدة بيانات المصريين بالخارج من الوزارات والهيئات المختلفة، تضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والاتصالات، وكذلك البنك المركزي المصري، والرقابة الإدارية، للبدء في هذا المشروع من خلال العمل على جمع بيانات المصريين المقيمين في الخارج من الهيئات الحكومية المختلفة.

كما أشارت الوزيرة، خلال حديثها، إلى ضرورة الانتهاء من مشروع توحيد بيانات المصريين بالخارج خلال الفترة القليلة المقبلة، ليساعد ذلك على تحليل بيانات المصريين بالخارج، من أجل العمل على تقديم كافة الخدمات لهم والإيفاء بمطالبهم، وكذلك دمجهم في استراتيجية مصر للتنمية المستدامة.

إضافة تعليق