شاهد.. لحظة إحالة 3 متهمين بتنظيم كتائب أنصار الشريعة للمفتي

شاهد.. لحظة إحالة 3 متهمين بتنظيم كتائب أنصار الشريعة للمفتي هيئة المحكمة

قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، إحالة أوراق ثلاثة متهمين الي فضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم شنقًا، من أصل 23 متهمًا بينهم 4 هاربين بارتكاب جرائم قتل مقدم شرطة و11 فرد شرطة والشروع فى قتل 9 آخرين ومواطن فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ "كتائب أنصار الشريعة " ، وحددت المحكمة جلسة 14 أكتوبر المقبل للنطق بالحكم.

والمحالون للمفتي هم كل من: السيد السيد عطا محمد مرسى وكنيته أبوعمر ومديح رمضان حسن علاء الدين وعمار الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة.

وجاءت بقية أسماء المتهمين المنتظر النطق بالحكم عليهم بالجلسة المحددة وهم كل من: طلبة مرسى طلبة مرسى ومحمد إبراهيم صادق على وكنيته أبوالفرج شهاب الدين وتامر محمود حسن الحمراوى ومحمد عبدالرحمن جاد محمد وعمرو جميل محمد نصر ومالك أنس محمد سليمان بدوى المكنى أبوأنس ومحمد يحيى الشحات بيومى وشهرته النن ومحمد السيد عبدالعزيز محمد مطاوع وعبدالقادر حسين عبدالقادر طه ومحمد عنتر هلال غندور سليمان ومحمد أحمد توفيق حسن وياسر محمد أحمد محمد خضير ومحمد عبدالرحمن عبده حسن ومدين إبراهيم محمد حسانين والشحات محمد السيد إبراهيم سبحة وسعيد عبدالرحمن جاد محمد وعبدالرحمن هليل محمد عبدالله وهانى صلاح أحمد فؤاد بدر وشهرته هانى السلفى وعبدالحميد عونى عبدالحميد سعد وسعيد أحمد شاكر سعد سلامة .

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين عصام أبو العلا ومختار العشماوى ورأفت زكى وحضور محمود حجاب ومحمد جمال رئيسى نيابة امن الدولة العليا وبسكرتارية حمدى الشناوى ومحمد الجمل.

وكان قد ورد بأمر الاحالة أن المتهمين تعرفوا على بعضهم البعض عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة وأنهم تلقوا تمويلا ماليا من بعض المتهمين الهاربين، كما قاموا بتدريب أعضاء الجماعة على كيفية تصنيع المتفجرات والقنابل وأعدوا خططا لاستهداف القوات الشرطية والعسكرية وتبنوا أفكارا تكفيرية لقتل الحاكم والخروج عليه واستهداف المنشآت الحيوية واستباحة دماء الأقباط ودور عبادتهم.

وأنهم فى غضون الفترة من أغسطس عام 2013 حتى الرابع من مايو عام 2014 بمحافظات الشرقية وبنى سويف والجيزة.

أولًا: المتهم الأول السيد السيد عطا محمد مرسى _ 35 سنة : أنشأ وأسس ونظم وأدار وتولى زعامة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن أنشأ وأسس ونظم وأدار وتولى زعامة جماعة كتائب أنصار الشريعة بأرض الكنانة التى تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

ثانيًا : المتهمون الأول ومن الرابع إلى السابع أمدوا جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية، بأن أمدوا الجماعة - موضوع الاتهام الوارد بالبند أولًا - بأسلحة وذخائر وأموال ومعلومات مع علمهم بما تدعو إليه وبوسائلها فى تحقيق ذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

ثالثًا: المتهمون من الثانى إلى الثالث والعشرين.. انضموا لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، بأن أنضموا للجماعة - موضوع الاتهام الوارد بالبند أولًا - مع علمهم بأغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

رابعًا : المتهمون من الثالث إلى الخامس أيضا: قتلوا ــ وآخر متوفى ــ محمد عيد عبدالسلام ــ الضابط بقطاع الأمن الوطنى ــ عمدا مع سبق الاصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على ذلك، بأن اجتمعوا ووضعوا مخططا لقتل المجنى عليه حدد به دور كل منهم وأعدوا لهذا الغرض سيارة ودراجة بخارية وأسلحة نارية ــ مسدسا وبندقيتين آليتين، وتنفيذا لذلك انطلقوا حيث مسكن المجنى عليه وتربص أمامه المتوفى حتى أبصره مستقلا سيارته وما ان ظفر به أمطره بوابل من الأعيرة النارية أطلقه من مسدسه قاصدا إزهاق روحه فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى أودت بحياته، بينما استقل المتهم الثالث دراجة بخارية منتظرا المتوفى على مسرح الجريمة لتسهيل هروبه ومكث المتهمان الرابع والخامس بسيارة قيادة الأخيرة على مسرح الجريمة وبحوزة كل منهما بندقية آلية للشد من أزرهما وتأمين هروبهما، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

خامسًا : المتهمان الأول والسادس أيضا.. اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة فى ارتكاب جناية القتل ــ موضوع الاتهام الوارد بالبند رابعا ــ بأن حرضهما المتهم الأول على ارتكابها واتفق كلاهما مع المتهمين من الثالث إلى الخامس على تنفيذها وأصدر لهم المتهم الأول تكليفا بذلك وساعدهم بأن أمدهم بالأسلحة والذخائر اللازمة لتنفيذها، بينما ساعدهم المتهم السادس بأن أمدهم بمواعيد غدوه ورواحه تمكينا للإجهاز عليه، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

سادسًا : المتهم الثالث أيضاــ 1-قتل ـ وآخر متوفى ــ سعيد مرسى إبراهيم ــ فرد شرطة ــ عمدا مع سبق الإصرار.

2ــ قتل ــ وآخر متوفى ــ عبدالرحمن أبوالعلا محمد طنبة ــ رقيب شرطة ــ عمدا مع سبق الإصرار.

3- قتل ــ وآخر متوفى ــ هانى محمد النعمانى ــ أمين شرطة ــ عمدا مع سبق الإصرار.

4ــ قتل ــ وآخر متوفى ــ إسماعيل محمد عبدالحميد ــ أمين شرطة ــ عمدا مع سبق الإصرار، بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتل ضباط وأفراد الشرطة، وأعدا لهذا الغرض سلاحا ناريا ــ مسدس ــ ودراجة بخارية وتنفيذا لذلك استقل المتهم والمتوفى الدراجة البخارية وبأعلى كوبرى بردين دائرة مركز الزقازيق أبصرا المجنى عليه ترجل من «توك توك» كان يستقله مرتديا الزى الأميرى، وما أن ظفرا به حتى أطلق أحدهما عيارا ناريا صوبه قاصدا إزهاق روحه، فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى أودت بحياته وقد ارتكبت الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

5ــ قتل ــ وآخر متوفى ــ شعبان حسين سليم ــ أمين الشرطة ــ عمدا مع سبق الإصرار.

6 ـ قتل ـ وآخر متوفى ـ شريف حسن بيومى ـ فرد شرطة ـ عمدا مع سبق الإصرار.

وقد اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى وهى أنه فى ذات الزمان والمكان سالفى البيان:

7 ـ قتل ـ وآخر متوفى ـ محمود عبدالمقصود على ـ فرد شرطة ـ عمدا مع سبق الإصرار.

8 ـ قتل ـ وآخر متوفى ـ عبدالدايم عبدالفتاح عبدالمطلب ـ فرد شرطة ـ عمدا مع سبق الإصرار.

سابعًا : قد اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى وهى أنه فى ذات الزمان والمكان سالفى البيان:

شرع ـ وآخر متوفى ـ فى قتل محمد سليمان محمود ـ أمين شرطة بقطاع الأمن الوطنى ـ عمدا مع سبق الإصرار بأن أطلق المتوفى صوبه أعيرة نارية من السلاح النارى الذى كان بحوزته قاصدا إزهاق روحه حال محاولة المجنى عليه اللحاق به محدثا به الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية المرفقة بينما تواجد المتهم على مسرح الجريمة لتسهيل هروب المتوفى، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو إسعاف المجنى عليه ومداركته بالعلاج، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

9 ـ قتل وآخر متوفى ـ حسن السيد حسن زيدان ـ فرد شرطة ـ عمدا مع سبق الإصرار.1 ـ قتل وآخر مجهول المجنى عليه أشرف غانم محمد مع سبق الإصرار.

ثامنا: المتهم الأول أيضا:
1 ـ اشترك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه. موضوع الاتهامات الواردة بالبندين سادسا وسابعا.. بأن حرض المتهمين الثانى والثالث والمتوفى أحمد عبدالرحمن عبده حسن على ارتكابها واتفق معهم على تنفيذها مصدرا لهم تكليفا بذلك، وساعدهم بأن أمدهم بالأسلحة والذخائر اللازمة لتنفيذها، فتمت الجرائم بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

2 ـ حاز وأحرز مفرقعات ومواد فى حكمها «ثلاثى نيتروتولوين، فيمنات الزئبق، ازيد الرصاص، كلورات البوتاسيوم» قبل الحصول على ترخيص بذلك، بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى على النحو المبين بالتحقيقات.