فيديو.. «الري»: نعمل على تحويل السيول من نقمة إلى نعمة

فيديو.. «الري»: نعمل على تحويل السيول من نقمة إلى نعمة

قال الدكتور أسامة الظاهر، رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب وزير الري، إن كل قطرة مياه في مصر تأخذ في الحسبان وتدخل في الميزان المائي، لأن الدولة ليس لديها رفاهية إهدار أية قطرة مياه، وفق قوله. 

وأضاف في لقاء مع برنامج «الحياة في مصر»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الأربعاء، أن السيول بقدر خطورتها فإن التحدي أمام وزارة الري هو تحويل الأزمة إلى فرصة والنقمة إلى نعمة، مشيرًا إلى رفع أجهزة الدولة درجات الاستعداد وخاصة وزارة الري بداية من شهر سبتمبر، وتكثيف التواصل والتنسيق لاستقبال الأمطار والسيول.

وأشار إلى استيعاب البحيرات الجبلية التي أقامتها وزارة الري بسانت كاترين، لكميات الأمطار التي هطلت مؤخرًا والتي وصلت إلى نحو 25 ألف متر مكعب، موضحًا أن الرقم ليس كبيرًا، لكنه بالنسبة لأهالي سيناء فهي نواة التنمية لهم.

وذكر أن السيول التي ضربت طابا في عام 2014 ألحقت خسائر فادحة بالمنطقة والقرى السياحية والطرق وخطوط الغاز والمنشآت، وصلت إلى 800 مليون جنيه.

وأوضح أن الفترات الزمنية للسيول بدأت في التقارب لتغير المناخ، فبعد أن كان متوقعًا سقوط أمطار غزيرة كل 5 أو 10 سنوات، بات حاليًا متوقعًا سقوطها في مدد زمنية أقل بكثير، لافتًا إلى سقوط الأمطار في أماكن غير متوقعة، مثل رأس غارب التي لم تسقط عليها أمطار منذ عشرات السنين.

ولفت إلى تنفيذ وزارة الري مشروعات للحماية من السيول بقيمة مليار جنيه، بينما يجري تنفيذ أعمال أخرى بقيمة ربع مليار، ومن المستهدف تنفيذ مشروعات أخرى بقيمة مليار جنيه.