«التنسيق الحضاري»: نسعى للحفاظ على التراث المعماري لمصر

«التنسيق الحضاري»: نسعى للحفاظ على التراث المعماري لمصر

قال محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إن الجهاز يسعى للحفاظ على التراث المعماري في المناطق التي تمثل حقب زمنية مميزة، بالإضافة إلى المنازل المرتبطة بشخصيات قومية.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «مصر النهاردة»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، مساء الخميس، أن الجهاز حرر العديد من محاضر التعدي على المباني التراثية بهدف تأكيد الانضباط في التعامل مع هذه المبان بالتنسيق مع محافظتي القاهرة والجيزة، موضحًا أنه لا يمكن السماح بالتعدي على المباني التراثية أو هدمها، وتحرر لذلك مخالفات وجنح تصل للحبس أو الغرامة، وفقًا للدرجة المخالفة التي قد تكون تعليق لافتة أو هدم للمبنى.

وأوضح أن هذه المبان ليست آثارًا ويمكن لأصحابها ببيعها، لكن مع الحفاظ على النسق المعماري لها، مضيفًا الجهاز كون قاعدة بيانات متكاملة وأنشأ أرشيفًا قوميًا لهذه المبان ومنشئيها، وصنف ذات القيمة منها وكيفية التعامل معها، مبينًا أن هناك أعمال ترميم لهذه المبان للحفاظ على شكلها من الداخل والخارج، أو بإعادة ترتيبها من الداخل مع الحفاظ على مظهرها الخارجي.

يذكر أن الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، شن حملة موسعة على محافظات الجمهورية لرصد التعديات التى تتم على المباني التراثية، ورصد مسؤولو الضبطية القضائية بالجهاز 308 مخالفات تم تحرير محاضر بها وتحويلها للنيابة العامة، بالإضافة إلى المحاضر الجاري إجراؤها بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية وبورسعيد والإسماعيلية، كمرحلة أولى.