السكة الحديد: تأخير بعض قطارات بحري بسبب تحديث نظم الإشارات

السكة الحديد: تأخير بعض قطارات بحري بسبب تحديث نظم الإشارات السكة الحديد

أعلن المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد، أنه اعتبارا من 6 إلى 13 سبتمبر الجاري حدوث تأخير لبعض قطارات خطوط الوجه البحري بسبب قيام الشركات القائمة بتحديث نظم الإشارات وتحويلها من النظام الميكانيكي إلى النظام الإلكتروني والذى يتطلب مسير القطارات بسرعة 30 كم فى مواقع العمل (تهديات)، لافتا إلى أنه نتيجة هذه الأعمال فى المسافة بين محطتى قها وسندنهور سيؤدى ذلك إلى تأخير القطارات الطالعة والنازلة فى المسافة بين بنها والقاهرة مدة ٣٠ دقيقة.

وأوضح رئيس الهيئة، في بيان أصدره اليوم الجمعة، أنه يتم استبدال النظام الحالي الميكانيكى والكهروميكانيكي بنظام إلكتروني حديث ((Electronic Interlocking System الذي يحقق أعلى معدلات الأمان مع التحكم والسيطرة فى حركة مسير القطارات من خلال الأجهزة دون الاعتماد على العنصر البشرى، ما يؤدى إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة وتحقيق السلامة والأمان بالإضافة إلى متابعة مسير القطارات من خلال غرفة تحكم مركزية من خلال شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة، كما تعمل المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية ما يحقق الأمان للسيارات والعابرين لها، ما يحد من حوادث المزلقانات أنه حرصا من الهيئة على أمن وسلامة مسير الركاب.

وقدمت الهيئة اعتذارها لجمهور المسافرين من الركاب نتيجة هذه التأخيرات نظرا لتنفيذ خطة التطوير الشاملة والتى تتضمن تحديث نظم الإشارات وتجديد وصيانة الخطوط الحديدية وتطوير المحطات والمزلقانات للمحافظة على انتظام حركة مسير القطارات ومواعيد القيام والوصول للارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين من الركاب وتقديم كل التسهيلات اللازمة.