الأم تتهم الزوجة الثانية بقتل أطفالها وزوجها في "مذبحة بنها"

الأم تتهم الزوجة الثانية بقتل أطفالها وزوجها في "مذبحة بنها" ضحيا مذبحة بنها

الأخبار المتعلقة

النيابة تستدعي جارة المتهمة في "مذبحة بنها" وتستعجل تقرير الطب الشرعي

عاجل| النيابة تحتجز والدة ضحايا "مذبحة بنها" بالقليوبية

عاجل| والدة أطفال "مذبحة بنها" للنيابة: "عرفت الحادث من الإعلام"

النيابة تستمع لأقوال عائلة ضحايا "مذبحة بنها: "الأم قتلتهم"

استأنفت نيابة بنها بمحافظة القليوبية، اليوم، تحقيقاتها مع "هبة. ح. م"، زوجة الأب المتوفي هو وأطفالها الأربعة، في "مذبحة بنها"، ووجهت الأم في التحقيقات، الاتهام إلى "شيماء"، الزوجة الثانية لزوجها والمتزوجة منه عرفيًا.

وقالت الأم، في التحقيقات، إنه قبل الواقعة كان زوجها دائم الشجار مع زوجته الثانية بسبب رفضه رغبتها في العودة لزوجها الأول، مشيرة إلى أن الزوجة الثانية كانت ترسل صورا عارية لزوجها، بالإضافة إلى أنه كان يصورها داخل غرفة النوم، ويمكن أن تكون ارتكبت الجريمة خوفًا من ذلك".

وأضافت خلال التحقيقات: "بعد أن تركت المنزل يوم الخميس قبل الماضي، تلقيت عدة مكالمات من "شيماء" تطلب مني وبإلحاح شديد العودة إلى المنزل، واخترعت قصص وأسباب حتى تجبرني على العودة بأقصى سرعة للبيت، ومنها بأن أحد أطفالي مريض ولابد أن أرعاه، ولكني لم أذهب خوفًا من زوجي، وفوجئت بها تعاود بي الاتصال في يومًا آخر تخبرني بأن الشقة غارقة بالمياه وتصر على مجيئي للمنزل".

واتهمت الأم الزوجة الثانية بأنها السبب في مصرع زوجها وأطفالها الأربعة داخل شقتهم في قرية الرملة، ونفت خلال أقوالها أمام النيابة، علمها بمقتل أولادها وزوجها حيث لم تعرف بالخبر إلا من خلال وسائل الإعلام، وأنها خلال تلك الفترة لم يحدث بينها وبين زوجها أي اتصال، وعندما علمت بالواقعة سلمت نفسها للشرطة.

وكانت النيابة أمرت باستدعاء جارة "هبة" كون أن الجارة كانت آخر من شاهدت الزوجة خلال مغادرتها للقرية للإقامة عند خالها، وادعت حصولها من جارتها على مبلغ 50 جنيها بعد تركها للشقة، كما استعجلت النيابة العامة تقرير الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من النقيب أحمد ربيع، معاون أول مباحث مركز بنها، بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات.

وانتقل اللواء علاء فاروق، مدير المباحث لمحل الواقعة، وعثر على  5 جثث مكونة من كلا من "محمد. أ"، 38 سنة، عامل في محل فول وطعمية، وأبنائه الأربعة، يوسف، 15 سنة، بالصف الأول الثانوي، وعمرو، 12 سنة، بالصف الأول الإعدادي، وسماح، 7 سنوات، بالصف الثاني الابتدائي وسما، رضيعة عمرها عامين، وجميعهم في حالة تعفن وجرى نقل الجثث للمشرحة.

حرر محضرا بالواقعة وبالعرض على النيابة أمرت بالتصريح بدفن الجثامين وانتداب المعمل الجنائي وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وألقت أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية، القبض على الأم الهاربة بعد اكتشاف مصرع زوجها وأبنائها الأربعة، بعد إصدار النيابة العامة أمر بضبطها وإحضارها فيما هو منسوب إليها من اتهام أسرة زوجها لها بوضع السم لهم في الطعام.