إخلاء سبيل ممرض بمستشفى الصحة النفسية في قضية «مذبحة بنها»

إخلاء سبيل ممرض بمستشفى الصحة النفسية في قضية «مذبحة بنها»

أمرت نيابة مركز بنها، برئاسة محمد ناجي، الأحد، بإخلاء سبيل «محمود. ع»، ممرض بمستشفى الأمراض النفسية في أحداث قضية مصرع أب وابنائه الأربعة، داخل شقتهم، والمعروفة إعلاميا «مذبحة بنها»، الأربعاء الماضي.

وقال الممرض أمام النيابة، إن محمد أمين، والد الأطفال حضر له قبل الواقعة بحوالي 4 أيام وحصل منه على كمية كبيرة من الأشرطة المهدئة وعددها 15 شريط، مضيفا «عندما سالته لماذا أخذت هذه الكميه قال له الأب: (لأنه بيأخذ فى اليوم 4 برشامات)».

وأضاف أن شريطا واحد من هذه العقاقير المهدئة التى كان ياخذها الأب المتوفي، كفيلة بأن تجعل الإنسان في حالة لا شعور نهائيا، مشيرا إلى أن الأب المتوفي كان يعاني من اضطرابات نفسية شديدة.

من جانبه، قال مصدر أمني بمديرية أمن القليوبية، إن الأب، والد ضحايا حصل على منوم اسمه «كلوزارين»، وهو شديد المفعول، مشيرا إلى أن الأب، حصل على 10 أشرطة من هذا النوع من مفعول «100» و«125».

وأضاف أن جثث المتوفيين بما فيهم جثمان الأب ثبت بعد معاينتها أن بها قطع في شرايين يده الشمال، كما تبين وجود قطع بشرايين يد نجلتيه «سماح» و«سما»، وكذا قطع فى شريين اليد الشمال لنجليه «يوسف» و«عمرو».

ورجح المصدر، ارتكاب الأب المتوفي، الواقعة، مستندا إلى الرسائل التى تم تحريزها بتليفون محمول شقيقة الأب، وتدعى «سماح»، وكان مضمونها «أنا هاموت نفسي وأموت ولأدي.. ولو اتصلتى على ومردتش عليك تيجى تستلمي جثثنا وتستروينا وتدفنيني مع عيالي»، كما تم العثور على رسالة أخرى أرسلها لأمه وتدعى «اعتماد» مضمونها: «منك لله يا اعتماد حرمتيني من الميراث».

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، تلقى بلاغًا من الأهالى بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الديني بقرية الرملة، وانتقل اللواء علاء فاروق، مدير المباحث، وبالفحص تبين العثور على جثة «محمد أمين»، 38 عاما، عامل، بمطعم وأبنائه «يوسف»، 15 عاما، و«عمرو»، 12 عاما، و«سماح»، 8 أعوام، و«سما»، 3 سنوات، في حالة تعفن.