السجن المشدد 3 سنوات لمقاول بتهمة إتلاف تكوينات جيولوجية بالفيوم

السجن المشدد 3 سنوات لمقاول بتهمة إتلاف تكوينات جيولوجية بالفيوم

قضت محكمة جنايات الفيوم بالسجن المشدد 3 سنوات مع الشغل وغرامة 50 ألف جنيه على مدير شركة المقاولات المسئولة عن تطوير محمية وادي الريان بالفيوم لقيامه بإتلاف تكوينات جيولوجية وتشوين كمية كبيرة من البطيخ الصخري المتواجد بجبل قطراني وذلك بالمخالفة لقانون المحميات الطبيعية رقم 102 لسنة 1983. 

تعود الواقعة عندما تمكن فريق التفتيش البيئي بقيادة الدكتور عمرو هيبة، مدير عام المحميات الطبيعية بالفيوم، من ضبط عدد من الجرارات والمعدات الثقيلة داخل محمية «جبل قطراني» كانت تقوم بنقل أعداد كثيرة من البطيخ الصخري لتشوينها دون الحصول على موافقة بيئية بالمخالفة لقانون المحميات الطبيعية، وعليه تم تحرير محضر ضد المهندس «غبريال. ت. م» المدير المسئول وصاحب شركة المقاولات المسئولة عن تطوير محمية وادي الريان، وتم إحالته للنيابة العامة ومنها لمحكمة جنايات الفيوم والتي قضت حكمها السابق في القضية رقم 789 لسنة 2018 جنايات سنورس.

من جانبها، أعربت الدكتورة هناء نظير أستاذ ورئيس قسم الجغرافيا الطبيعية بكلية الآداب جامعة الفيوم عن استيائها من هذا التصرف الذي يتسبب في إهدار ملايين الجنيهات على الدولة وأن تلك الصخور نادرة جدا ومن الأجدى أن تعلن هذه المناطق كمناطق زيارة محدودة وهي مناظر طبيعية نادرة ومواقع مهمة للدراسة والبحث العلمي ومن غير الجائز نقلها أو العبث بها.