حملة وعاشروهن بالمعروف تناقش المشكلات المالية داخل الأسرة

حملة وعاشروهن بالمعروف تناقش المشكلات المالية داخل الأسرة

واصل المركز الإعلامي للأزهر الشريف، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بث الرسائل التوعوية من خلال حملة "وعاشروهن بالمعروف" التي تستهدف التوعية بأسباب ومخاطر الطلاق، وتوضيح الأسس السليمة لبناء أسرة سعيدة ومستقرة .

وذكر بيان لمشيخة الأزهر اليوم، أن الرسالة الجديدة للحملة تناولت موضوع المشكلات المالية، باعتبارها أحد الأسباب التي قد تؤدي للطلاق وانهيار الأسرة ، ودعت إلى حسن إدارة الدخل، وعدم مقارنة الأسرة بغيرها من الأسر ماليًا، وضرورة تعاون الزوجين في وقت الأزمات.

وتتضمن الحملة مجموعة من الفيديوهات القصيرة، التي يتم نشرها على صفحات الأزهر الشريف على شبكات التواصل الاجتماعي، ويتناول كل منها أحد أسباب الطلاق، مع توعية الزوجين بكيفية التعامل معها، في إطار الدور الدعوى والتوعوي الذي يضطلع به الأزهر الشريف.

كما ناقشت الحملة في رسائلها السابقة موضوع حسن الاختيار، والعنف بين الزوجين، لما لهما من تأثير خطير على العلاقات الأسرية.

ويأتي إطلاق تلك الحملة في ضوء توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لكافة أبناء الأزهر، بمختلف تخصصاتهم، بالبحث عن حلول ناجحة وواقعية للمشكلات المجتمعية، خاصة القضايا الملحة، كما هو الحال بالنسبة لقضية ارتفاع معدلات الطلاق، خاصة بين حديثي الزواج.