مدير معهد الكلى السابق: مصر من أوائل الدول في علاج الفشل الكلوي

مدير معهد الكلى السابق: مصر من أوائل الدول في علاج الفشل الكلوي

قال الدكتور جمال عبد السلام، مدير المعهد القومي للكلى السابق، إن مصر من أوائل الدول في علاج مرضى الفشل الكلوي، موضحًا أن هناك مراحل تسبق الغسيل الكلوي أهمها إعداد المريض قبل خضوعه للجلسة.

وأضاف في لقائه ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أمس السبت، أنه يجب إجراء تحاليل عامة للمريض قبل الغسيل؛ لضمان انتظام مؤشراته الحيوية، موضحًا أن عملية الغسيل الكلوي تستغرق 4 ساعات، وضغط الدم أكثر ما يعاني منه المريض أثناء الجلسة.

وأوضح أن المياه المستخدمة في الغسيل الكلوي لابد أن تكون خالية من البكتيريا، متابعًا: «تخضع عينات المياه في المحطات إلى تحاليل تحت إشراف وزارة الصحة، وتحتوي التحاليل على نسبة الكالسيوم والماغنسيوم والألمونيوم، ويوجد تقرير شهري في ملف وحدة الغسيل لمتابعة لجنة الوزارة وحدات الغسيل الكلوي سواء في القطاع الخاص أو العام شهريًا».

وأشار إلى صيانة ماكينات الغسيل الكلوي بصورة دورية وبشكل منتظم شهريًا، من خلال شركات الصيانة المعتمدة من وزارتي الصناعة والصحة.

وفتحت الجهات الرقابية بمحافظة الشرقية، أمس السبت، تحقيقًا عاجلًا في قضية ضحايا الغسيل الكلوي بمستشفى «ديرب نجم» لمعرفة أوجه القصور الذي تسبب في وفاة 3 وإصابة 13 آخرين.