الدكتورة رانيا المشاط تشارك فى جلسة نقاشية لعرض تجربة السياحة فى مصر

الدكتورة رانيا المشاط تشارك فى جلسة نقاشية لعرض تجربة السياحة فى مصر د. رانيا المشاط وزيرة السياحة

كتبت آمال رسلان

إضافة تعليق

شاركت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، فى جلسة نقاشية نظمها المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC ، مع وزراء سياحة اليونان وبلغاريا، والرئيس التنفيذي لتنمية السياحة لإمارة رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة، وأدار النقاش المذيع الأمريكي الشهير بيتر جرينبرج بقناة ‪CBS الإخبارية الأمريكية، وحضرتها السيدة جلوريا جيڤارة رئيسة المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC

جاء ذلك على هامش مشاركة الوزيرة في بورصة لندن الدولية للسياحةWTM المنعقدة في العاصمة البريطانية لندن في الفترة من 5-7 نوفمبر الجارى.

تناولت الجلسة عرض التجارب السياحية الناجحة في الدول المختلفة ومنها مصر، وذلك فى ظل المتغيرات السياسية والاقتصادية العالمية ، والإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها تلك الدول لتطبيق مفاهيم السياحة المستدامة.

وأوضحت الوزيرة، خلال كلمتها، أن وزارة السياحة بصدد إطلاق برنامج إصلاح هيكلى يهدف إلى تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة، التي تتماشى مع الاتجاهات العالمية، وزيادة تنافسية القطاع، مشيرة إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي للقطاع يعتمد علي عدد من المحاور التشريعية والمؤسسية والتنمية المجتمعية.

وأشارت إلى دعم الدولة لقطاع السياحة حيث أنه من أهم القطاعات في مصر التي لها علاقة وتأثير مباشر على تنمية المجتمع من خلال توفير فرص العمل، وتحسين البينة التحتية، وأضافت أن كل فرصة عمل مباشرة يوفرها القطاع يقابلها أربع فرص عمل غير مباشرة أي أن مضاعف التشغيل في القطاع 4:1 ، لافتة الى تطلعها بأن يكون في كل بيت فرد يعمل في مجال السياحة.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط أن القيادة السياسية تولي قطاع السياحة أهمية كبيرة باعتباره احد دعائم الاقتصاد القومى، مشددة على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص في النهوض بقطاع السياحة ، حيث إن 98% من قطاع السياحة المصرى يمثله القطاع الخاص،.

واستعرضت الدكتورة رانيا المشاط استراتيجية وزارة السياحة الحالية نحو تحديث أدوات الترويج، والاستعانة بالمنصات الرقمية، والتكنولوچيا الحديثة، واشارت الى أهمية التسويق لمصر من خلال علامات سياحية Destination Branding  لكل منطقة سياحية لما تمتلكه مصر من إمكانيات سياحية هائلة. واشارت الى أهمية تطوير جودة الخدمات المقدمة للسائحين في مصر.

وقالت إن افتتاح المتحف المصرى الكبير في 2020 سيكون أحد عناصر الحملة الترويجية الجديدة لمصر تحت شعار " ٢٠٢٠ "GEM 2020"، مشيرة الى انه سيكون أكبر متحف آثار فى العالم، وسوف يقدم لزائريه تجربة مختلفة واستثنائية تعكس عظمة الحضارة المصرية في إطار حديث وعصري.

وأنهت الوزيرة كلمتها بالتأكيد على الأهمية التي توليها الوزارة بتحقيق التنمية المستدامة للسياحة المصرية، والتي تضع الاهتمام بالعنصر البشرى على رأس أولويتها وهو ما يتماشى مع المفهوم الذي تتبناه الحملة الترويجية الجديدة لمصر تحت شعار "People to People "P2P، والذي يهدف الى تعزيز التقارب الانسانى بين شعوب العالم والشعب المصرى .

وأوضحت أن حرف "p" هو أول حرف من كلمةPeople ، وأول حرف من كلمة "peace" السلام وأول حرف من كلمة "passion" والتي تعني الشغف ، وكلمة "progress" والتي تعني التقدم،و "pride" والتي تعني الكبرياء لتوصل رسالة للعالم بأن الشعب المصري هو شعب محب للسلام مليء بالشغف والكبرياء ويسعى للتقدم .

وقالت إن مفهوم people to people، وحملة GEM20/20، ستكون موجهة أيضا للشعب المصري وليس فقط للعالم الخارجي وذلك لدعم السياحة المستدامة و المسئولة من خلال نشر مفاهيم الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة، مشيرة الى بروتوكول التعاون بين وزارتى السياحة والصحة فى هذا الإطار.

إضافة تعليق