التعليم تبحث موقف الطلاب المتضررين من مركزى "الوزير والكوثر" للدروس الخصوصية

التعليم تبحث موقف الطلاب المتضررين من مركزى "الوزير والكوثر" للدروس الخصوصية الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم

كتب محمود طه حسين

إضافة تعليق

أكد الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه تم لقاء عدد من أولياء أمور طلاب الثانوى العام المتضررين من نصب بعض مراكز الدروس الخصوصية لبحث شكوتهم.

وتابع رئيس قطاع التعليم العام، أن الوزارة سو تبحث شهادات الطلاب السابقة والشكوف ومطابقتها مع قاعدة البيانات للوصول إلى حقيقة حصول الطلاب على سنوات دراسية سابقة وآلية ذلك، قائلا: لازم أعرف الطلبة دى نجحت ازاى وحصلت على الصف الأول الثانوى والثانى ووصلت إلى الثانوية العامة ازاى قبل تقنين أوضاع الطلاب،  مؤكدا أن مصلحة الطلاب تحرص الوزارة عليها.

من جانبه قال أكرم حسن، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة اكتشفت أن مدرسة مدينة السلام التى تم تسجيل بعض الطلاب عليها بالاتفاق مع السنتر غير مرخصة مرحلة ثانوية ولكن اللجنة التى تم إرسالها إلى المدرسة وجدت كشوف لطلاب بالمرحلة الثانوية فى هذه المدرسة.

وأشار رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن الوزارة طلبت من أولياء الأمور والطلاب كتابة كشوف بأسماء الطلاب حسب الصف الدراسى حتى يتم مطابقتها مع قاعدة بيانات الطلاب فى الوزارة ومعرفة ما إذا كان هؤلاء الطلاب ضمن قوائم الطلاب وحاصلين على صفوف دراسية من مدارس تابعة للوزارة  من عدمه.

وشدد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، على أن الوزارة لن تتستر على أى مخالفات وسوف يتم محاسبة اى مقصر.

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، قررت غلق سنترى الوزير للدروس الخصوصية والكوثر.

إضافة تعليق