ثلاثية سد النهضة تبحث استئناف الدراسات الفنية

ثلاثية سد النهضة تبحث استئناف الدراسات الفنية

بحثت اللجنة الثلاثية لسد النهضة الأمور المالية والتعاقدية مع المكتب الاستشاري الفرنسي المنوط به إجراء الدراسات الفنية لتحديد تأثير السد الإثيوبي على دولتي المصب: مصر والسودان، وهو ما يظهر حلحلة بعض الشيء للمفاوضات الفنية المتعثرة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري، اليوم الخميس، أن الاجتماع، الذي عُقد يومي 5 و6 نوفمبر الجاري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ناقش سبل حل المعوقات والمشاكل التي جابهت المكتب الفرنسي نتيجة فترات التوقف الناجمة عن عدم توافق الدول الثلاث حول بعض الأمور، وعلى رأسها: التقرير الاستهلالي.

كما نبَّه بيان «الري» إلى توافق أعضاء اللجنة الثلاثية على بعض الحلول المقترحة لتدارك تلك الخلافات؛ سعيًا إلى دفع مسار الدراسات الفنية خلال الفترة المقبلة، دون أن يكشف عن طبيعة تلك الحلول.

واتفقت اللجنة الثلاثية إلى اضطلاع المكتب الاستشاري الفرنسي بدراسة الحلول المقدمة منها لوضع رؤية واضحة لكيفية التعامل مع الموقف خلال الفترة المقبلة في إطار ما صدر من توصيات خلال الاجتماع.

واعتبر مسئول في وزارة الري، فضل عدم ذكر اسمه، أن تلك الخطوة تعكس رغبة الدول الثلاث في تحريك المياه الراكدة في ملف المفاوضات الفنية المتعثر.

وأضاف أن الاجتماع ناقش مقترحات لحل بعض الخلافات بين الدول الثلاث بشأن ما ورد بالتقرير الاستهلالي الذي قدمه الاستشاري الفرنسي قبل شهور.