بعد صمت 16 عامًا.. متعب يتحدث عن أنفلونزا الخنازير وإصابة أمم أفريقيا

بعد صمت 16 عامًا.. متعب يتحدث عن أنفلونزا الخنازير وإصابة أمم أفريقيا عماد متعب

كتب أحمد طارق

إضافة تعليق

لم يكن كثير الكلام ولم يصرح أو يكشف أى أسرار منذ أن تم تصعيده لفريق الأهلى الأول عام 2004، وبعد أن أعلن اعتزال الساحرة المستديرة فى 31 يوليو 2018 بدأ يكشف الستار عن بعض الكواليس والأسرار، ولعل أبرز هذه الأسرار تعرض 15 لاعبًا بالمنتخب لفيروس أنفلونزا الخنازير فى بطولة أمم أفريقيا 2010.

متعب يكشف سر إصابة لاعبى المنتخب بـ"أنفلونزا الخنازير"

روى لأول مرة متعب قصة تعرض 15 لاعبا بالمنتخب لمرض أنفلونزا الخنازير خلال المشاركة ببطولة أمم أفريقيا 2010 بأنجولا، وذلك خلال حواره مع الإعلامى أحمد شوبير عبر شاشة "أون سبورت".

وقال متعب "واقعة غريبة جدًا حدثت، قبل البطولة تعرضت ابنة عبد الظاهر السقا للمرض فى تركيا، واضطر للسفر ليطمئن عليها، وعندما عاد وتوجهنا إلى أنجولا كان تعرض لنفس مرض ابنته، وكنا نظن أنه "برد" طبيعى، وتم عزله عن باقى اللاعبين".

وأضاف متعب: "ماكناش بنشوف عبد الظاهر، وكان حسنى عبد ربه يرافقه فى نفس الغرفة، فتعرض لنفس المرض، ثم أصبت أنا، ومن بعدى أكثر من 15 لاعبا، وفوجئنا أننا مصابون بأنفلونزا الخنازير، وكانت درجات حرارتنا تصل لـ40 درجة، ورغم ذلك كنا نشارك فى المباريات ونعرض أنفسنا للخطر".

القناص: شاركت فى نهائى أمم أفريقيا 2010 رغم إصابتى الخطيرة

عماد متعب قال: "فى نهائى أمم أفريقيا 2010، كنا نستعد لمواجهة غانا بـ 13 لاعبا فقط، وكنت أعانى من مزق فى العضلة الخلفية، ورغم ذلك شاركت فى المباراة لمدة 70 دقيقة، وحققنا الفوز بهدف محمد ناجى جدو".

وأضاف متعب "عندما كان يعزف السلام الوطنى قبل المباراة كانت هناك شكوك حول مشاركتى، وتحدثت مع طبيب الأهلى الدكتور إيهاب على حينها واستشارته في الإصابة، فقال لى: "يا عماد ده نهائى كأس الأمم مش هيتكرر كل يوم، إلعب وزى ماتيجى تيجى".

عماد متعب يكشف سر أزمة المهاجمين فى مصر

تحدث عماد متعب عن الأزمة التى يعانى منها منتخب مصر، بسبب نقص المهاجمين السوبر فى الوقت الحالى، قائلا "نعانى من مشكلة فى السنوات الماضية، وهى أننا نقوم بتضخيم أى مهاجم يقدم مستوى جيد فى مباراة أو اثنين أو حتى يصل لهداف الدورى فى أحد المواسم، ما يجعله يسقط سريعًا، على عكس الأجيال السابقة التى كانت تعطى لآخر نفس فى الملعب ويتم تقييمه بعد الاعتزال".

إضافة تعليق