عامر حسين: البعض سيتاجر بقرار التأجيل والزمالك المستفيد الأكبر

عامر حسين: البعض سيتاجر بقرار التأجيل والزمالك المستفيد الأكبر عامر حسين

كتب أسماء عمر

إضافة تعليق

قال عامر حسين رئيس لجنة المسابقات إن اتحاد الكرة المصرى يعانى من الضغوط بسبب صراعات الأندية والعناد بينها.

وأكد فى تصريحات لبرنامج كلام فى الجون الذى يقدمه ماركو مراد على إذاعة راديو هيتس "نعمل بحيادية وشفافية ولا نجامل أى طرف مهما محالاوت التأثير على القرار".

وأوضح أن الزمالك هو المستفيد الأكبر من قرار التأجيل لأنه من يعانى من ضغط مباريات أكبر بسبب ظروف مشاركاته الأفريقية، وسفره بعد أيام قليلة لأنجولا من أجل مباراة بيترو أتليتكو.

ونفى عامر حسين بشكل قاطع أن يكون القرار جاء محاباة أو مجاملة للنادى الأهلى أو رضخ لطلباته واعتراضه.

وواصل "نعلم أن القرار سيتم المتاجرة والمزايدة به من أجل إثبات قوة وانتصار طرف على آخر لكن هذه الخلفية والنظرات الضيقة لا تشغل الدولة التى تعانى من أعباء، ولن يلتفت مسئولوها لهذه الأمور الصغيرة أو سيتركون مسئوليتهم من أجل فض نزاع شخصى بين مسئولى الأندية".

وواصل "لن يعترض أ ى ناد على القرار لأنه بعيدا عن الاستعراض والتباهى الذى يحاول إثباته كل طرف فالجميع يحتاج للراحة والتقاط الأنفاس".

واستطرد "الأمن هو من قرر التأجيل فى ظل هذا الاحتقان الذس يسيطر على المشهد".

وأضاف "الأزمة الأخيرة شهدت أمورا غريبة للغاية، فمثلا المقاصة الأجهز للمباريات هو من طالب بالتأجيل الذى لم يطلبه الزمالك المتضرر الأكبر".

ونبه عامر حسين أن أصل الأزمة هو عدم تصديق واستيعاب الأندية لتحذيراته فى شهر يولية الماضى قبل انطلاق الدورى أثناء اجتماع تنظيم المسابقات بأنه ستكون هناك أزمة كبيرة بسبب تغيير نظام البطولات الأفريقية، وأيضا المشاركة فى البطولة العربية، مع إقامة بطولة الأمم الأفريقية فى شهر يونيو بخلاف إقامتها فى مصر لاحقا.

وعن سر إصرار اتحاد الكرة على أقامة مباراة الأهلى وبيراميدز، قال عامر إنه كان توجه من أجل الانتهاء من كأس مصر، وحسم البطولة قبل الأمم الأفريقية، كما أن الأهلى هو الفريق الوحيد الذى لم يلعب دور الـ16.

وأنهى عامر حسين كلامه بضرورة التعقل وتقديم المصلحة العامة بدلا من العناد والمزايدات.

إضافة تعليق